6 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 21:19 / منذ 6 أعوام

ساركوزي يدعو تركيا لمواجهة ماضيها والاعتراف بإبادة الأرمن

يريفان 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تركيا اليوم الخميس إلى الاعتراف بأن مذبحة الأرمن في عام 1915 كانت إبادة وهدد بأن فرنسا ستقر قانونا يعتبر إنكار هذه المذبحة جريمة.

وطلب ساركوزي الذي كان يزور نصبا تذكاريا ومتحفا لضحايا المذبحة في يريفان عاصمة أرمينيا مع الرئيس سيرج سركسيان من تركيا التي تسعى للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مواجهة ماضيها.

وقال للصحفيين ”إبادة الأرمن واقع تاريخي. الإنكار الجماعي أسوأ من الإنكار الفردي.“

وتابع قائلا ”تركيا وهي بلد عظيم ستحترم نفسها إذا راجعت تاريخها مثلما فعلت الدول العظيمة الأخرى في العالم.“

وأرمينيا كانت المحطة الأولى في جولة في منطقة القوقاز يقوم بها ساركوزي الذي يحرص على تعزيز حضوره على المسرح الدولي قبل انتخابات رئاسية في فرنسا تجرى في أبريل نيسان. ويزور ساركوزي أذربيجان وجورجيا غدا الجمعة.

وتعارض فرنسا انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي ومن المحتمل أن تنظر أنقرة لتصريحات ساركوزي حول هذه القضية الحساسة باعتبارها تدخلا غير مقبول.

وتنفي تركيا أن يكون مقتل الأرمن في عام 1915 إبادة. وتقول إن الأرمن المسيحيين والأتراك المسلمين لاقوا حتفهم بأعداد كبيرة عندما انهارت الإمبراطورية العثمانية.

وألمح ساركوزي إلى أن البرلمان الفرنسي قد يبحث قانونا مماثلا لقانون فرنسي خاص بإنكار محرقة النازي ضد اليهود. ويجرم القانون الجديد إنكار أن قتل الأرمن كان إبادة.

وسيحاول ساركوزي أثناء زيارته للمنطقة تشجيع الرئيس الأرمني سركسيان ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف على حل الصراع حول إقليم ناجورنو-قرة باغ وهو إقليم في أذربيجان تسكنه أغلبية أرمينية.

وتلعب فرنسا دورا بارزا في مجموعة دول مينسك في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تحاول حل الصراع في ناجورنو-قرة باغ.

وسيحث ساركوزي أثناء زيارته لجورجيا التي تستمر ثلاث ساعات جورجيا على تحسين العلاقات مع روسيا في استعادة لدوره كوسيط بين الدولتين أثناء حربهما في عام 2008 .

ونظرا لنجاح وساطة ساركوزي في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في هذه الحرب فمن المتوقع أن يلقى ترحيبا حارا في تفليس عاصمة جورجيا حيث سيجتمع مع الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي ويلقي كلمة أمام حشد في ميدان الحرية.

وتوسط ساركوزي في وقف إطلاق النار في عام 2008 نيابة عن الاتحاد الأوروبي الذي كانت فرنسا تتولى رئاسته الدورية آنذاك.

ويمكن أن تساعد صور ساركوزي التي يبثها التلفزيون وهو يخطب في حشود متهللة في تحسين معدلات شعبيته المتدهورة قبل انتخابات الرئاسة التي ستجرى في جولتين يومي 22 أبريل نيسان والسادس من مايو أيار.

وأشار استطلاع للرأي نشر يوم الثلاثاء إلى تقدم فرانسوا هولاند مرشح الحزب الاشتراكي بفارق كبير على ساركوزي.

وسيروج ساركوزي كذلك خلال جولته في منطقة القوقاز للشركات ولكن المسؤولين لم يقدموا تفاصيل عن أي تقاعدات يعتزم إبرامها.

وكانت مجموعة توتال الفرنسية النفطية قالت الشهر الماضي إنها حققت اكتشافا كبيرا في مجال الغاز في منطقة ابشيرون في بحر قزوين. وقد تتنافس شركات فرنسية كذلك للمساعدة في توسيع شبكة قطارات الأنفاق في باكو عاصمة أذربيجان.

أ م ر - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below