ايران تندد بمشروع قرار للجمعية العامة بشأن مؤامرة مزعومة

Wed Nov 16, 2011 9:09pm GMT
 

الامم المتحدة 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نددت ايران اليوم الاربعاء بمشروع قرار للجمعية العامة للامم المتحدة يدين مؤامرة مزعومة لقتل السفير السعودي في الولايات المتحدة ويحث ايران على الانصياع للقانون.

واكد السفير الايراني لدى الامم المتحدة في خطاب الى رئيس الجمعية ناصر الناصر نفي طهران اي تورط في هذه الشأن وقال ان الجمعية ستفقد مصداقيتها اذا بحثت ما وصفها بالمزاعم غير المؤكدة.

وقال وفد السعودية في الامم المتحدة امس الثلاثاء انه يستعد لتسليم الجمعية العامة المشروع الذي يقول ان الجمعية تأسف لمؤامرة اغتيال سفير المملكة العربية السعودية في الولايات المتحدة.

وقالت السلطات الامريكية الشهر الماضي انها كشفت مؤامرة لرجلين ايرانيين لهما صلة بالاجهزة الامنية بطهران لاستئجار رجل لقتل السفير عادل الجبير. واعتقل احد الرجلين وهو منصور ارباب سيار في سبتمبر ايلول في حين يعتقد ان الرجل الثاني في ايران.

ولا يتهم المشروع ايران بشكل مباشر بالمسؤولية عن المؤامرة ولا يدعو لادانة طهران لكنه يحثها على "الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي" بالتعاون مع التحقيقات.

وعلى الرغم من ان نص المشروع الذي حصلت رويترز على نسخة منه يقول انه وضع برعاية السعودية والولايات المتحدة إلا أن خطاب السفير الإيراني محمد خزاعي لم يشر الى مشاركة السعودية ووصف المشروع بأنه وثيقة امريكية.

وقال خزاعي في الخطاب الذي كشفت البعة الايرانية النقاب عنه "بتقديم هذا المشروع فإن من يرعاه يدعو الجمعية العامة لبحث مزاعم غير مؤكدة وعلى هذا النحو فإنه يرقى الى ان يكون تحركا لم يسبق له مثيل وبالتالي يكون غير مقبول."

واضاف "اذا سمحت الجمعية العامة بطرح مشروع قرار كهذا وبحثه فإن هذه الهيئة الاساسية بالامم المتحدة تجازف بالتحول الى مقر لتسوية حسابات سياسية. عمل من هذا القبيل ... سيقوض بدرجة كبيرة دور الجمعية العامة وسلطتها ونزاهتها ومصداقيتها."

واشار خزاعي الى ان طهران نفت بشكل قاطع اي ضلوع في المؤامرة المزعومة وقال ان الولايات المتحدة ايدت اعمالا للارهاب ضد ايران راح ضحيتها "ايرانيون كثيرون بينهم ... دبلوماسيون".   يتبع