الانتخابات الرئاسية في اليمن تجرى 21 فبراير

Sat Nov 26, 2011 9:19pm GMT
 

(لإضافة موعد الانتخابات الرئاسية واقتباسات وخلفية)

صنعاء 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دعا نائب الرئيس اليمني اليوم السبت إلى اجراء الانتخابات الرئاسية في 21 فبراير شباط بموجب اتفاق يهدف إلى انهاء اشهر من الاحتجاجات ضد الرئيس علي عبد الله صالح والتي دفعت البلاد إلى شفا حرب اهلية.

واذا سار الاتفاق حسب الخطة فسوف يصبح صالح رابع حاكم عربي تسقطه الاحتجاجات الشعبية التي اعادت تشكيل الخريطة السياسية في الشرق الاوسط.

وعاد صالح إلى اليمن اليوم السبت بعد التوقيع على الاتفاق مع المعارضة في الرياض يوم الاربعاء والذي نقل بموجبه صلاحياته إلى نائبه عبد ربه منصور هادي بعد 33 عاما في السلطة وعشرة أشهر من الاحتجاجات.

وقال هادي في مرسوم نشرته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) إنه يدعو "المواطنين المسجلين في جداول الناخبين وكل من بلغ السن القانونية بموجب وثيقة رسمية تؤكد ذلك للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية العامة المبكرة لانتخاب رئيس للجمهورية ابتداء من الساعة الثامنة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 21 فبراير 2012 م."

أضاف المرسوم "تجرى الانتخابات الرئاسية المبكرة في ظل إدارة اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء الحالية وتحت اشرافها وبموجب القانون والسجل الانتخابي الحاليين."

وعاني اليمن من الاضطرابات خلال حكم صالح بسبب الصراع السياسي الذي اطلق العنان للمتمردين الشماليين والانفصاليين الجنوبيين وتنظيم القاعدة.

ووفقا للاتفاق الذي وقعه مع المعارضة اليمنية في احتفال استضافه العاهل السعودي الملك عبد الله في العاصمة السعودية الرياض يحصل صالح على الحصانة من المحاكمة ويحتفظ بلقبه كرئيس للبلاد حتى انتخاب الرئيس الجديد.

وكلف هادي بالدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة خلال ثلاثة اشهر وتشكيل حكومة جديدة مع المعارضة.   يتبع