شهود عيان: الشرطة البحرينية تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين

Fri Dec 16, 2011 9:30pm GMT
 

دبي 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت المعارضة وجماعة حقوقية اليوم الجمعة ان الشرطة البحرينية اطلقت الغاز المسيل للدموع واشتبكت مع محتجين شيعة بعد يوم من دهس رجل اثناء هربه من قوات الامن التي كانت تطارد محتجين قرب المنامة.

وتتصاعد حدة التوتر في البحرين منذ ان اخمدت قوات الامن احتجاجات مطالبة بالديمقراطية استمرت أسابيع قادها الشيعة الذين يمثلون اغلبية سكان البحرين في مارس آذار.

وقال مطر مطر عضو كتلة الوفاق الشيعية ان الشرطة استخدمت الغازات المسيلة للدموع وقنابل الصوت لتفريق المحتجين وان عدة اشخاص اصيبوا خلال الاشتباكات التي استمرت عدة ساعات في قرى شيعية متعددة خارج العاصمة المنامة.

وبثت قناة تلفزيون الجزيرة لقطات لشرطة مكافحة الشغب وهي تطلق الغاز المسيل للدموع على المحتجين.

وقال مطر لرويترز عبر الهاتف ان كثيرين اصيبوا بسبب الاستخدام المفرط للقوة وان عددا كبيرا اصيب في الرأس مما يشير إلى تعمد قوات الأمن ايذاء المحتجين.

وقال مركز البحرين لحقوق الانسان ان المحتج احمد علي القصاب كان يحاول الفرار من ضباط المخابرات خلال اشتباكات بين مئات من المحتجين أغلبهم من الشيعة وقوات مكافحة الشغب يوم الخميس عندما صدمته سيارة.

وتشيع جنازة القصاب يوم السبت.

وقال نبيل رجب رئيس المركز لرويترز ان النظام البحريني يفضل استخدام القوة وقتل الناس على اجراء التغييرات التي يطالب بها الشعب.

ولم يتسن الوصول إلى المتحدث باسم وزارة الداخلية للحصول على تعليقه.   يتبع