قادة الصومال يتبنون خطة لانهاء الحكم الانتقالي

Tue Sep 6, 2011 9:28pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

مقديشو 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - تبنى زعماء الصومال خارطة طريق اليوم الثلاثاء وضعت لتؤدي الى اجراء انتخابات في غضون عام وانهاء سلسلة من الحكومات الانتقالية الهشة التي فشلت في احلال السلام في هذا البلد الذي تسوده الفوضى.

ووفقا لخارطة الطريق فان الهدف هو اجراء انتخابات بحلول 20 اغسطس اب العام القادم لاختيار أعضاء برلمان اتحادي ومجالس الحكم المحلي ورئيس بعد تبني دستور جديد بحلول اول يوليو تموز.

ودخل الصومال في فوضى في عام 1991 بعد الاطاحة بالرئيس سياد بري. وتم تشكيل أول حكومة انتقالية تتمتع بتأييد دولي في عام 2004 .

لكن بعد سبع سنوات تسيطر أحدث حكومة على قليل من الاراضي خارج العاصمة ويسيطر متمردون متحالفون مع القاعدة على معظم جنوب ووسط البلاد بينما شكلت مناطق اخرى مثل بلاد بنط حكوماتها.

وقال الرئيس شيخ شريف احمد بعد توقيع خارطة الطريق "ليس هناك شك في اننا الان في فترة انتقالية نأمل ان تؤدي الى نهاية للازمة المستمرة منذ فترة طويلة في الصومال."

وضمت المحادثات التي جرت برعاية الامم المتحدة اعضاء كبار من الحكومة والبرلمان ومناطق تتمتع بحكم ذاتي مثل بلاد بنط بالاضافة الى بعض ممثلي ميليشيا أهل السنة الموالية للحكومة.

كما حضر ممثلون من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والجامعة العربية والهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق افريقيا (ايجاد).

وقال مجلس الامن ان أي دعم في المستقبل للحكومة الصومالية والبرلمان سيتوقف على التنفيذ الناجح لخارطة الطريق.

ر ف - أ س (سيس)