جماعة ايرانية تحمل امريكا المسؤولية عن سلامة أعضائها في العراق

Fri Jan 6, 2012 9:32pm GMT
 

باريس 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت زعيمة جماعة إيرانية معارضة في العراق اليوم الجمعة ان الولايات المتحدة ستكون مسؤولة عن اي ضرر يلحق باعضائها وعددهم 3000 والذين قد يجبرون على الانتقال إلى مخيم خارج بغداد يصفوه بانه سجن.

وأيدت مريم رجوي التي ترأس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من حيث المبدأ اقتراحا بالبدء في نقل سكان مخيم أشرف استنادا إلى تأكيدات من وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون والامم المتحدة بضمان سلامتهم وأمنهم.

وسقطت قذائف مورتر على المخيم في نهاية العام الماضي بعد ايام من موافقة بغداد على تمديد مهلة انتهت في 31 ديسمبر كانون الاول لاغلاق المخيم في الوقت الذي كانت الامم المتحدة تتفاوض فيه بشأن اعادة توطين سكانه.

وقالت رجوي انه خلافا لما اتفق عليه في اطار اتفاق للامم المتحدة بدأت السلطات العراقية في تحويل المخيم الجديد المقترح والذي كان قاعدة عسكرية أمريكية إلى سجن.

واضافت امام 1000 من انصارها الذين تجمعوا في باريس من انحاء اوروبا "تبنت الولايات المتحدة مواقف غير مسئولة ازاء الممارسات غير القانونية التي ينتهجها العراق ضد سكان (مخيم) أشرف."

وتابعت "ستكون الحكومة الأمريكية مسؤولة تماما عن اي ضرر يلحق بالسكان."

وظل مخيم أشرف الذي يبعد 65 كيلومترا عن بغداد 25 عاما مقرا لمنظمة مجاهدي خلق وهي جماعة إيرانية معارضة تعتبرها الولايات المتحدة وإيران منظمة ارهابية مما يجعل من الصعب نقل اعضائها إلى دول اخرى.

ح ع - أ س (سيس)