ايران تقول انها قد تستهدف الدرع الصاروخية في تركيا

Sat Nov 26, 2011 9:30pm GMT
 

طهران 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول عسكري إيراني كبير اليوم السبت ان إيران قد تستهدف منشآت في تركيا تمثل جزءا من درع صاروخية مزمعة لحلف شمال الأطلسي في حالة نشوب اي صراع في المستقبل وذلك في تصعيد جديد ضد تركيا التي توترت علاقاتها مع طهران في الشهور القليلة الماضية.

ونقلت وكالة انباء مهر شبه الرسمية عن امير علي حاجي زادة قائد القوة الجوية التابعة للحرس الثوري قوله "نحن على استعداد لمهاجمة الدرع الصاروخية لحلف (الاطلسي) في تركيا في حالة تعرضنا لتهديد وسنتبع ذلك بضرب اهداف اخرى."

وعبرت إيران عن استيائها من موافقة تركيا في سبتمبر ايلول على نشر نظام صاروخي للانذار المبكر لحلف الأطلسي حيث تعتبر ذلك مؤامرة أمريكية لحماية إسرائيل من اي هجوم مضاد اذا هاجمت إسرائيل المنشآت النووية الإيرانية.

وتوترت العلاقات التي كانت جيدة ذات يوم بين إيران وتركيا هذا العام بسبب الدرع الصاروخية وانتقاد انقرة القوي للحملة التي يشنها الرئيس السوري بشار الأسد على المحتجين في بلاده.

وتتنافس تركيا وإيران وهما دولتان مسلمتان غير عربيتين على النفوذ في المنطقة بعد انتفاضات الربيع العربي واتهم المستشار العسكري للزعيم الاعلى الإيراني رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بانتهاج سياسات تستهدف ارضاء واشنطن.

وقال الميجر جنرال يحي رحيم صفوي المستشار العسكري للزعيم الاعلى الإيراني اية الله علي خامنئي في وقت سابق هذا الاسبوع ان اي هجوم من اسرائيل سيواجه برد من حزب الله حليف طهران في لبنان وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) في غزة.

وقال للتلفزيون الايراني "يعرف الصهاينة جيدا انهم اذا بدأوا حربا فسيتم استهدافهم بقوة من جنوب لبنان ومن حماس وايضا من إيران."

ح ع - ا س (سيس)