مسودة قرار: العرب يعتزمون تجميد العلاقات الاقتصادية مع سوريا

Sat Nov 26, 2011 9:36pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وتعليق وزير تركي)

القاهرة 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - جاء في مسودة قرار يبحثها الوزراء العرب غدا الأحد ان الدول العربية تعتزم قطع العلاقات التجارية مع الحكومة السورية وتجميد أموالها في سعيهم لتكثيف الضغط لانهاء حملة القمع التي تشهدها سوريا منذ ثمانية أشهر.

وطبقا للمسودة التي اطلعت عليها رويترز اليوم السبت فإن العقوبات ستتضمن حظرا على سفر كبار المسؤولين السوريين ووقف رحلات الطيران الى سوريا.

كما تضمنت المسودة وقف التعاملات مع البنك المركزي السوري لكن سيتم استثناء السلع الأساسية التي يحتاجها الشعب السوري من قائمة العقوبات.

ويتعين موافقة الوزراء العرب على مسودة القرار التي أعدها المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالجامعة في اجتماع تحضيري بالقاهرة اليوم السبت قبل تنفيذ ما ورد بها.

وتجاهلت دمشق مهلة انتهت يوم الجمعة لقبول اقتراح من الجامعة العربية لارسال مراقبين الى سوريا حيث تقول الأمم المتحدة ان 3500 شخص قتلوا في الانتفاضة المستمرة منذ ثمانية أشهر ضد الرئيس بشار الأسد.

وتحول موقف الجامعة العربية من الاسد هذا الشهر وعلقت عضوية سوريا في الجامعة في اجراء مفاجيء بعد عدة اشهر من عدم اتخاذ اجراءات دبلوماسية ملموسة.

وجاء في مسودة القرار ان الدول العربية ستجمد تمويل مشروعات في الاراضي السورية وان البنوك المركزية العربية ستراقب التحويلات المصرفية وخطابات الاعتماد للتأكد من الالتزام بالعقوبات. ولن يتم عرقلة التحويلات التي يرسلها السوريون العاملون في الخارج.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي علي بابا جان الذي دعي لحضور اجتماع اليوم السبت "من المهم للمجتمع الدولي ان يتحرك لحل هذه المشكلة وان ينقل رسالة قوية الى الحكومة السورية."   يتبع