فوز الشاعر السويدي ترانسترومر بجائزة نوبل للاداب

Thu Oct 6, 2011 9:51pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

ستوكهولم 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعلنت لجنة نوبل بالأكاديمية السويدية اليوم الخميس فوز توماس ترانسترومر أشهر الشعراء السويديين الذين لا يزالون على قيد الحياة بجائزة نوبل للاداب لعام 2011 وذلك بعد اكثر من 20 عاما من اصابته بجلطة حدت من قدرته على الكلام والحركة لكنها لم تحد من قدرته على الكتابة.

وحصل الشاعر (80 عاما) على الجائزة لأشعاره المتدفقة الغنية بالبلاغة وبالصور التي استقاها من طبيعة بلاده والتي تستكشف معان واسعة مثل الخلود والحقيقة والعزلة والاصلاح.

وقوبل فوز سويدي لأهم جائزة ادبية وتبلغ قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (1.45 مليون دولار) لأول مرة منذ عام 1974 بترحيب حار في السويد التي لا تحظى انجازاتها الثقافية بالانتشار باستثناء شهرة كاتبي الجريمة هينينج مانكل وستيج لارسون وفريق أبا الغنائي الذي اشتهر في حقبة السبعينات.

وفي مؤتمر صحفي قصير وقفت مونيكا زوجة ترانسترومر بجواره واجابت على العديد من الاسئلة مباشرة.

واصيب الشاعر بشلل جزئي في جانبه الايمن ويعاني من صعوبة في النطق لكنه تمكن من وصف شعوره بالفوز بالجائزة بكلمات قليلة قائلا "حسن جدا. حسن جدا."

وقالت زوجته للصحفيين "كنا سعداء ومندهشين. لم ندرك بعد ان هذا حقيقي. وكأي محب سويدي مسن للادب كنا نجلس امام تلفازنا لمشاهدة من يحصل على الجائزة.

"وكنا نأمل ان يحصل على الجائزة شاعر. وحصل عليها شاعر مع ميزة اضافية كبيرة."

وكثيرا ما كانت تتردد في السنوات الأخيرة أحاديث عن فوز ترانسترومر بالجائزة وكان يرشح لها كل عام منذ عام 1993.   يتبع