ملصقات تدعو لانتخاب رئيس المجلس العسكري رئيسا لمصر

Wed Oct 26, 2011 9:53pm GMT
 

من مروة عوض

القاهرة 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ظهرت ملصقات في القاهرة تدعو لانتخاب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي رئيسا لمصر الأمر الذي أثار قلق نشطاء يقولون إن أنصار الرئيس المخلوع حسني مبارك يقفون وراء الحملة.

ويظهر طنطاوي مبتسما في الملصقات. وكان قد صار زعيما للبلاد بعد تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد بعد الإطاحة بمبارك في انتفاضة شعبية يوم 11 فبراير شباط.

ونفى ضباط الجيش أن يكون واحد منهم سيرشح نفسه للمنصب لكن مصريين كثيرين يعتقدون أن من الممكن لهم أن يساندوا مرشحا ذا خلفية عسكرية مثل كل من شغلوا المنصب منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالنظام الملكي في أوائل الخمسينات.

ويظهر طنطاوي في الملصقات التي ثبتت على الجدران في أماكن عامة بالعاصمة وقد ارتدى الزي العسكري وظهر علم مصر في الخلفية. كما ظهر في الملصقات شعار يقول "مطلب شعبي للاستقرار".

وقال منظمو الحملة وهم مجموعة شبابية تسمي نفسها "مصر فوق الجميع" إن هدفهم جمع مليون توقيع لمساندة طنطاوي.

وقال الجيش إنه سيعلق على الحملة في وقت مناسب.

وقال أحد منظمي الحملة ويدعى محمد عطية إن طنطاوي سيكون أفضل مرشح رئاسي.

وقال عطية لصحيفة المصري اليوم في عددها الصادر اليوم الأربعاء "نحن نعبر عن مطلب شعبي للكتلة الصامتة التي ترى أن المشير هو الأفضل لقيادة البلاد فترة رئاسية واحدة ليصل بها إلى الديمقراطية الحقيقية."   يتبع