تحقيق- بريطانيا تبحث المناطق المرشحة لنقل المسؤولية الأمنية للأفغان

Sun Jul 17, 2011 9:45am GMT
 

من ادريان كروفت

ناد علي (افغانستان) 17 يوليو تموز (رويترز) - قالت القوات البريطانية إن الأوضاع الأمنية في معقل واحد على الأقل من معاقل طالبان بإقليم هلمند بجنوب افغانستان تحسنت بدرجة تكفي لأن يكون مرشحا لموجة ثانية من عمليات تسليم المسؤولية الأمنية للأفغان بحلول أوائل العام القادم.

ولاتزال أعمال العنف منتشرة بكثافة في أجزاء من الإقليم لكن مناطق مثل ناد علي تعطي أملا لقوات حلف شمال الأطلسي في المضي قدما بخطة تسليم المسؤوليات الأمنية تدريجيا للقوات الأفغانية.

وسينقل الحلف المسؤولية الأمنية في عاصمة الإقليم لشكركاه للقوات الأفغانية خلال الأسبوع القادم في إطار اول موجة من عمليات تسليم المسؤوليات. وستتم تلك العمليات تباعا الى أن تستكمل في بقية أنحاء البلاد بحلول عام 2014 مما يمهد الطريق لانسحاب معظم القوات الأجنبية.

لكن في حين انصب التركيز على المناطق السبع التي ستفتتح بها العملية لم تكن هناك مناقشات تذكر بشأن المناطق التالية او مدى السرعة التي ستجري بها عملية تسليم المسؤولية.

يقول ضباط بالجيش البريطاني مسؤولون عن الأمن في هلمند إن ناد علي وهي أرض زراعية خصبة تقع الى الشمال الغربي من لشكركاه قد تكون المستهدفة بالمرحلة الثانية التي ستبدأ على الأرجح اوائل 2012 .

وقال كابتن فريدي انجرفيلد المسؤول عن متابعة الشرطة الأفغانية في المنطقة "يجري نقل المسؤولية الآن في لشكركاه. ناد علي ستكون التالية" مضيفا أنه يعتقد أن عملية النقل قد تجري بحلول مارس آذار القادم.

ومضى يقول "يجري نقل غير رسمي بالفعل."

يقول اللفتنانت كولونيل فريزر ري إن أعمال العنف انخفضت في وسط هلمند.   يتبع