17 تموز يوليو 2011 / 09:49 / منذ 6 أعوام

تحقيق- بريطانيا تبحث المناطق المرشحة لنقل المسؤولية الأمنية للأفغان

من ادريان كروفت

ناد علي (افغانستان) 17 يوليو تموز (رويترز) - قالت القوات البريطانية إن الأوضاع الأمنية في معقل واحد على الأقل من معاقل طالبان بإقليم هلمند بجنوب افغانستان تحسنت بدرجة تكفي لأن يكون مرشحا لموجة ثانية من عمليات تسليم المسؤولية الأمنية للأفغان بحلول أوائل العام القادم.

ولاتزال أعمال العنف منتشرة بكثافة في أجزاء من الإقليم لكن مناطق مثل ناد علي تعطي أملا لقوات حلف شمال الأطلسي في المضي قدما بخطة تسليم المسؤوليات الأمنية تدريجيا للقوات الأفغانية.

وسينقل الحلف المسؤولية الأمنية في عاصمة الإقليم لشكركاه للقوات الأفغانية خلال الأسبوع القادم في إطار اول موجة من عمليات تسليم المسؤوليات. وستتم تلك العمليات تباعا الى أن تستكمل في بقية أنحاء البلاد بحلول عام 2014 مما يمهد الطريق لانسحاب معظم القوات الأجنبية.

لكن في حين انصب التركيز على المناطق السبع التي ستفتتح بها العملية لم تكن هناك مناقشات تذكر بشأن المناطق التالية او مدى السرعة التي ستجري بها عملية تسليم المسؤولية.

يقول ضباط بالجيش البريطاني مسؤولون عن الأمن في هلمند إن ناد علي وهي أرض زراعية خصبة تقع الى الشمال الغربي من لشكركاه قد تكون المستهدفة بالمرحلة الثانية التي ستبدأ على الأرجح اوائل 2012 .

وقال كابتن فريدي انجرفيلد المسؤول عن متابعة الشرطة الأفغانية في المنطقة ”يجري نقل المسؤولية الآن في لشكركاه. ناد علي ستكون التالية“ مضيفا أنه يعتقد أن عملية النقل قد تجري بحلول مارس آذار القادم.

ومضى يقول ”يجري نقل غير رسمي بالفعل.“

يقول اللفتنانت كولونيل فريزر ري إن أعمال العنف انخفضت في وسط هلمند.

وفي أماكن مثل ناد علي فإن ”موسم القتال“ السنوي الذي اعتاد فيه المقاتلون العودة من مخابئهم الشتوية ليستغلوا الغطاء الذي توفره لهم الأشجار الجديدة التي تنمو في البساتين ومزارع الكروم تراجع.

وأضاف ”للمرة الأولى في الأعوام القليلة الماضية يعيش السكان المحليون فصل الصيف... دون بدء موسم القتال الحقيقي وهذا تغيير كبير فعلا بالنسبة لهم. إنهم يتطلعون الآن الى ما يمكن أن توفره لهم الحكومة (الأفغانية).“

يقول الميجر جيمي موراي وهو مسؤول عسكري بريطاني في الجزء الجنوبي من ناد علي إن قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) في أفغانستان أحجمت عن الالتزام بجدول زمني لكنه يشعر أن المنطقة ”تستعد“ لنقل المسؤولية الأمنية.

وأضاف ”في هذا التوقيت من العام الماضي وقع قتال شرس في ناد علي الجنوبية وفي العام الحالي لم نشهد قتالا حتى الآن.“

ويحذر ضباط آخرون بالجيش البريطاني من أن الوضع في ناد علي أصعب كثيرا من الوضع في الجنوب.

ويقول ضباط بريطانيون ان التحسن في الأوضاع الأمنية في أجزاء من هلمند يرجع الى زيادة القوات الامريكية وقوات الحلف العام الماضي فضلا عن الارتفاع السريع في أعداد أفراد الجيش والشرطة الأفغانيين الذين يقيمون الآن العشرات من نقاط التفتيش في ناد علي.

وتدرب القوات البريطانية وتتابع الشرطة وتوجهها في العمليات وتنضم اليها في دوريات وتقدم لها المشورة بشأن تفتيش السيارات واعتقال المشتبه بهم.

وقال ري ”لسنا غافلين عن نقاط ضعفهم وبعض الإخفاقات لكن الرسالة في مجملها إيجابية جدا وتنطوي على تحسن.“

وأضاف ”في مركز التدريب الإقليمي كانت النتائج جيدة مع اكثر من ثلاثة آلاف شرطي جديد على مدى العامين الماضيين.“

وقال الكوربورال جيتمدرا براساد راي ويتمركز في ناد علي إن التجربة تتناقض بشدة مع تجربته السابقة في قلعة موسى بهلمند عام 2009 . وشاركت وحدته في قتال مستمر وعنيف وفقدت اثنين من أفرادها.

في احدى الدوريات بمناطق لوي باغ يعمل المزارعون في الحقول المزروعة بمحاصيل وفيرة من القطن.

وركض الأطفال ليقتربوا من الجنود املا في أن يعطوهم الحلوى. ويقول الجنود إن القنابل بدائية الصنع تمثل تهديدا أقل في المنطقة الآن وإن القرويين تقدموا بمعلومات عن الأماكن التي زرعت فيها.

وكان مزارعون في المنطقة يزرعون الأفيون ويصدر معظمه الى الغرب في صورة هيروين لكن تامراشا (24 عاما) وهو مزارع اكتفى بذكر المقطع الأول من اسمه والذي تحدث من خلال مترجم من الجيش قال إن الحكومة الأفغانية الآن تمنعهم.

وأضاف ”الآن نزرع القطن والقمح والذرة والفول وحسب.“

في منطقة شين كالاي بناد علي يقول شيخ القرية وقائد المجاهدين السابق الدكتور جيلاني إن الأوضاع الأمنية جيدة حاليا لكن المنطقة تحتاج الى الكهرباء والتعليم والخدمات الصحية.

وقال قائد الشرطة الوطنية الأفغانية في ناد علي اللفتنانت كولونيل شادي خان إنه يجب زيادة أعداد رجال الشرطة ومضاعفة نقاط التفتيش التابعة لها في ناد علي قبل تسليم المسؤولية الأمنية للقوات المحلية هناك.

وقال خان لرويترز ”لو توفر ما يكفي من الأسلحة والأفراد فإنني واثق بنسبة مئة في المئة بأننا لن نحتاج (ايساف) هنا وسنتمكن من السيطرة على منطقة ناد علي.“

د ز - ا س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below