محقق خاص تعقب متشددين في لندن لصالح صحيفة مملوكة لمردوك

Mon Nov 7, 2011 1:48pm GMT
 

لندن 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - افادت معلومات حصلت عليها رويترز ان محققا خاصا يعمل لحساب صحيفة نيوز اوف ذا وورلد المملوكة لامبراطور الاعلام روبرت مردوك والتي أغلقت مؤخرا استهدف متشددين إسلاميين بارزين في لندن.

وتظهر البيانات التي جمعها محققو الحكومة البريطانية عام 2006 في اطار متابعة مخالفات مزعومة لوسائل الاعلام ان صحفيا في نيوز اوف ذا وورلد كلف المحقق الخاص ستيف ويتامور بجمع معلومات عن اثنين من ابرز رجال الدين المتشددين المثيرين للجدل في لندن وهما ابو حمزة وابو قتادة.

واظهرت البيانات ان محمد المصري وهو معارض سعودي يقيم في لندن استهدف بنفس الاسلوب.

ولم تؤكد المعلومات ما اذا كانت الصحيفة او المحقق الخاص قاما بالتنصت على الرئاسل الصوتية الخاصة بالمتشددين وهو اسلوب غير قانوني لجأ إليه محقق اخر استعانت به الصحيفة وصدر ضده وصحفي حكم بالسجن لتنصتهما على الرسائل الصوتية لشخصيات شهيرة ومساعدين لافراد الاسرة المالكة.

وقالت مؤسسة نيوز انترناشونال الناشر لصحف مردوك في لندن انها تحقق في الامر.

ووردت المعلومات الخاصة بقيام نيوز اوف ذا وورلد باستهداف متشددين في قاعدة بيانات الكترونية تعرف باسم "الكتاب الازرق " حصل عليها مكتب المفوض الاعلامي -وهي وكالة حكومية بريطانية- من الادلة التي ضبطت عند مداهمة منزل ويتامور في عام 2003.

وقاعدة البيانات غير مؤرخة ولكن يعتقد انها تغطي الفترة بين عام 2001 و2003 ولا تتضمن اي ادلة عن اي معلومات ربما حصلت عليها نيوز اوف ذا وورلد عمن كانت تستهدفهم.

ولم يتسن الاتصال بويتامور للتعليق. وكان قد ادين في عام 2005 بنقل معلومات للصحفيين من قاعدة بيانات سرية خاصة بالشرطة وصدر ضده حكم بوضعه تحت المراقبة.

وفي العام الماضي صرح لهيئة الاذاعة البريطانية انه طلبت منه في بعض الاحيان معلومات سرية- مثل تفاصيل عن حسابات مصرفية او اتصالات هاتفية- وقام بنقلها.

ه ل - أ س (من)