البشير يحذر متمردي الشمال قبل انفصال جنوب السودان

Thu Jul 7, 2011 2:31pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات وخلفية)

من اندرو هيفنز

الخرطوم 7 يوليو تموز (رويترز) - تعهد الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم الخميس بمحاربة المتمردين الشماليين ومقاطعة محادثات السلام الدولية في المستقبل في خطاب مفعم بالتحدي قبل يومين من انفصال جنوب البلاد.

ومن المقرر أن يعلن الجنوب استقلاله يوم السبت. وتم التصويت لصالح الاستقلال في استفتاء أجري بموجب اتفاق السلام عام 2005 بين شمال السودان وجنوبه.

وقال البشير انه سيتوجه الى جوبا عاصمة الجنوب في يوم استقلال الجنوب ووعد بعلاقات ودية.

ويهدف وجوده في جوبا الى طمأنة الدبلوماسيين الذين يشعرون بالقلق من سلسلة خلافات لم تحل بشأن تفاصيل الانفصال وأهمها كيفية اقتسام عائدات النفط والتي يمكن ان تفجر حربا بين الشمال والجنوب.

لكن لهجة التحدي التي غلبت على كلمة البشير لمؤيديه في ولاية النيل الابيض تظهر حرصه على إظهار انه ليس منفتحا على اتفاقات مماثلة مع المسلحين داخل اراضيه.

وربما كانت الكلمة محاولة لارضاء معارضي انفصال الجنوب داخل حزبه وجماعات المعارضة في الخرطوم. ويفقد السودان نحو ثلث اراضيه وثلاثة ارباع احتياطياته النفطية عندما ينفصل الجنوب. ويرى بعض الشماليين ان هذه الخسارة اهانة وطنية.

وتقاتل حكومة الخرطوم جماعات مسلحة تطالب بمزيد من الحكم الذاتي في دارفور وجنوب كردفان وكلاهما مناطق شمالية على الحدود مع جنوب السودان. وقال محللون ان نجاح استقلال الجنوب سيشجع متمردين آخرين.   يتبع