احتجاجات ضد حكومة "المصرفيين" في ايطاليا واشتباكات مع الشرطة

Thu Nov 17, 2011 2:22pm GMT
 

ميلانو 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - خرج الاف الايطاليين الى الشوارع في عدة مدن اليوم الخميس للاحتجاج على ما وصفوها حكومة "المصرفيين" التي يقودها رجل الاقتصاد ماريو مونتي واشتبك المحتجون مع الشرطة.

ورشق الطلاب في ميلانو العاصمة المالية للبلاد رجال الشرطة بالالعاب النارية في حين حاولت الشرطة منع المحتجين من الاقتراب من جامعة بوتشوني التي يترأسها مونتي وباتت رمزا لحكومة التكنوقراط الجديدة التي شكلت للتصدي لازمة الديون الايطالية.

وردت الشرطة باستخدام الهراوات. وقال مصدر أمني ان احد الصحفيين اصيب جراء الالعاب النارية.

كما رشق الطلاب مبنى رابطة المصارف الايطالية بالبيض وألقوا عليها دولارت مزيفة ورددوا هتافات تقول "لا نريد حكم رجال البنوك" و"حكومة مونتي ليست الحل".

واعلنت حكومة مونتي التي ادت اليمين الدستورية امس الاربعاء الاجراءات التي تنوي اتخاذها في مجلس الشيوخ اليوم قبل ان تسعى لكسب تصويت لطرح الثقة في الحكومة الساعة 1930 بتوقيت جرينتش.

وقال مونتي ان ايطاليا تواجه وضعا طارئا خطيرا قد يسهم في تحديد مستقبل الاتحاد الاوروبي. واضاف ان الركائز الثلاث لسياسة الحكومة ستكون صرامة الميزانية والنمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية.

واندلعت احتجاجات في تورينو وروما وباليرمو وباري حيث استهدف المحتجون الجامعات التي درس فيها بعض من وزراء مونتي بالاضافة الى بنوك ومكاتب للضرائب.

ووقعت اشتباكات في تورينو بين الشرطة والاف المتظاهرين اثناء محاولتهم الاقتراب من مقر محلي للبنك المركزي الإيطالي.

وقالت الشرطة ان عدة اشخاص اصيبوا بينهم افراد شرطة. وردد بعض المتظاهرين هتافات مثل "رائحة التقشف" و"مونتي سيجعلنا جميعا متسولين."

م ر ح - أ س (سيس)