الدبابات السورية تقتحم دير الزور ومقتل 38 على الأقل

Sun Aug 7, 2011 2:51pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى وتصريحات للأسد وبيان الجامعة العربية)

من خالد يعقوب عويس وسليمان الخالدي

عمان 7 أغسطس اب (رويترز) - قال نشطاء إن القوات السورية قتلت 38 شخصا على الأقل اليوم الأحد في هجوم بالدبابات على مدينة دير الزور بشرق البلاد على الرغم من دعوة الأمم المتحدة الرئيس بشار الأسد الى وقف استخدام قوات الجيش ضد المدنيين.

بدأ الهجوم على مدينة دير الزور بعد اسبوع من ارسال الأسد الجيش للسيطرة على مدينة حماة وهي مركز للاحتجاجات ضد حكمه الممتد منذ 11 عاما.

وفي هجوم منفصل تقوده الدبابات على قرية في سهل الحولة شمال مدينة حمص بوسط البلاد قال نشطاء ان قوات الأمن قتلت 13 شخصا على الأقل.

وقالت الناشطة سهير الاتاسي عضو اتحاد تنسيقيات الثورة السورية وهو جماعة نشطاء بالهاتف لرويترز من دمشق إن هذه أرقام أولية وإن أعداد القتلى والجرحى تتزايد ساعة بساعة.

وفي رد نادر الحدوث على تصاعد اراقة الدماء في سوريا انضمت جامعة الدول العربية لموجة الادانات الدولية اليوم الأحد ودعت السلطات السورية لوقف أعمال العنف ضد المحتجين.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن الأمين العام للجامعة نبيل العربي قوله إن الجامعة تشعر "بقلق متزايد" بشأن التطورات في سوريا ودعا السلطات الى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف ضد المحتجين.

وقالت الوكالة إن العربي أصدر بيانا عبر فيه عن قلقه المتزايد وانزعاجه الشديد من تدهور الأوضاع الأمنية في سوريا من جراء تصاعد العنف والأعمال العسكرية الدائرة في حماة ودير الزور وأنحاء مختلفة من سوريا.   يتبع