سقوط مصابين في اشتباكات خلال تجمع مسيحيين للمشاركة في مسيرة بمصر

Thu Nov 17, 2011 2:51pm GMT
 

القاهرة 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال ناشط وشهود إن عددا من الأشخاص سقطوا مصابين اليوم الخميس في اشتباكات بين محتجين مسيحيين يتجمعون في شمال القاهرة للقيام بمسيرة ومهاجمين.

وقال سعيد فايز الذي ينتمي لمجموعة تسمي نفسها أقباط أحرار "أثناء التجمع وصل العدد إلى خمسين. مجموعة من البلطجية رشقونا بالحجارة والزجاجات الفارغة."

وأضاف "اضطررنا للتعامل معهم بالحجارة والزجاجات. أصبت بكدمة في ساقي ونقل مصابان بجروح إلى المستشفى."

وتابع "في البداية تجاهلت الشرطة ما يحدث ثم استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق الطرفين. أصيب عدد من المسيحيين باختناقات.

"أشخاص هاجمونا بالحجارة من أعلى المنازل وكان بلطجية مسلحون بالسكاكين والسيوف يقفون على بعد 300 متر من المشاركين في المسيرة. نصر على تنظيم المسيرة إلى وسط المدينة."

ومنذ مقتل 27 مسيحيا في اشتباكات الشهر الماضي بين مشاركين في مسيرة أغلبهم من المسيحيين وقوات الجيش أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون نظم نشطاء مسيحيون مسيرات احتجاج في العاصمة ويقولون إنهم سينظمون المزيد منها.

وبحسب فايز بدأ تجمع أعضاء حركة أقباط أحرار وحركة تسمي نفسها دم الشهداء وحركة تسمي نفسها تسعة أكتوبر في منطقة شبرا حيث الكثافة السكانية المسيحية عالية.

وقال فايز إن الشرطة أطلقت أعيرة نارية في الهواء في محاولة لتفريق المهاجمين والمشاركين في المسيرة الذين زاد عددهم إلى نحو 300 محتج.

ومنذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط قتل أكثر من 50 وأصيب مئات في اشتباكات طائفية في مصر تسببت فيها ما قال مسيحيون إنها اعتداءات على كنائس.

م أ ع - أ س (سيس)