أمير الكويت يأمر باتخاذ تدابير صارمة بعد اقتحام البرلمان

Thu Nov 17, 2011 3:18pm GMT
 

(لإضافة بيان للحكومة وتصريح لنائب معارض)

من إيمان جمعة

الكويت 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أصدر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح تعليمات لقوات الأمن باتخاذ كل التدابير الضرورية لحماية "النظام العام" بعد اقتحام محتجين مبنى البرلمان للضغط من أجل إقالة رئيس الوزراء.

وهدد نائب معارض شارك في اقتحام مبنى البرلمان ليل أمس الأربعاء بمزيد من الاحتجاجات إذا لم تفدم الحكومة استقالتها ويتخذ قرار بحل مجلس الأمة.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس "أمر سمو (الأمير) وزارة الداخلية والحرس الوطني باتخاذ جميع الاجراءات والاستعدادات الكفيلة بمواجهة كل ما يمس أمن البلاد ومقومات حفظ النظام العام فيها."

وكانت الوكالة تنقل عن متحدث باسم الحكومة بعد اجتماع طارئ برئاسة أمير البلاد.

ونجت الكويت وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة وواحدة من كبار مصدري النفط إلى حد كبير من الاحتجاجات الشعبية فيما يعرف بالربيع العربي التي أطاحت برؤساء تونس ومصر وليبيا ولكن الشهود قالوا إن الأحداث التي وقعت أمس هي أخطر احتجاجات تهز الدولة الخليجية إلى الآن.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون عشرات الكويتيين بينهم بعض نواب المعارضة يحطمون بوابة مبنى البرلمان ويتغلبون على حراس من قوات الأمن.

وحينما خرج المحتجون الذين دخلوا البرلمان لينضموا الى المحتشدين في الخارج هتفت الحشود "الشعب يريد اسقاط الرئيس (رئيس الحكومة)" وكان هذا ترديدا لهتافات اطلقها آلاف المحتجين الذين أطاحوا بالرئيس حسنى مبارك في وقت سابق هذا العام.   يتبع