مقابلة-رئيس وزراء باكستان يحذر امريكا من إرسال "رسائل سلبية"

Tue Sep 27, 2011 3:25pm GMT
 

(لاضافة مزيد من التفاصيل وخلفية )

من جون تشالمرز وكريس البريتون

اسلام اباد 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - حذر رئيس وزراء باكستان يوسف رضا جيلاني الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء من ان الاتهامات المتواصلة بشأن لعب دور مزدوج في الحرب ضد التطرف لن تؤدي إلا إلى إذكاء المشاعر المعادية لواشنطن في بلاده.

وقال جيلاني في مقابلة مع رويترز ان اي عمل عسكري من جانب الولايات المتحدة لاستهداف متشددي شبكة حقاني داخل باكستان سيكون انتهاكا لسيادة بلاده.

وتدهورت العلاقات بين واشنطن واسلام اباد بشكل كبير في اعقاب المزاعم التي اطلقها رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة الأميرال مايك مولن الاسبوع الماضي عن وجود صلات للمخابرات العسكرية الباكستانية بالمتشددين الذين هاجموا السفارة الامريكية في كابول يوم 13 سبتمبر ايلول.

وقال جيلاني في المقابلة "الرسائل السلبية بالطبع تزعج أبناء شعبي.

"اذا كانت هناك رسائل لا تتناسب مع صداقتنا فبالطبع سيكون من الصعب للغاية إقناع الرأي العام في بلادي. لذا يجب عليهم إرسال رسائل ايجابية."

وعلى الرغم من ان باكستان تخلت رسميا عن دعم حركة طالبان بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول عام 2001 على الولايات المتحدة وتحالفها مع واشنطن في "الحرب على الارهاب" يقول محللون ان عناصر من وكالة المخابرات الباكستانية رفضوا هذا التحول.

وفي شهادة صادمة أدلى بها أمام لجنة بالكونجرس الاسبوع الماضي وصف رئيس الاركان الامريكية المنتهية ولايته شبكة حقاني -المنظمة الأكثر عنفا وفاعلية بين متشددي طالبان- بأنها "ذراع حقيقية" لوكالة المخابرات الباكستانية.   يتبع