لاجئون ايرانيون في العراق يقولون ان امريكا لم تساعد المصابين

Wed Jul 27, 2011 3:49pm GMT
 

من يوستينا بولاك

بروكسل 27 يوليو تموز (رويترز) - انتقدت جماعة ايرانية في المنفى الولايات المتحدة اليوم الاربعاء لعدم مساعدة ضحايا اشتباكات وقعت في مخيم للجماعة الإيرانية المنشقة في العراق.

ويمثل مخيم أشرف الذي يبعد نحو 65 كيلومترا من بغداد قاعدة لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة التي شنت هجمات في ايران قبل اطاحة الغزو الذي قادته الولايات المتحدة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين عام 2003

وما زال مصير المخيم الذي يعيش فيه أكثر من ثلاثة ألاف شخص مجهولا منذ أن سلمت الولايات المتحدة التي تعتبر مجاهدي خلق منظمة ارهابية المخيم إلى الحكومة العراقية. وتنوي بغداد اغلاق المخيم قبل نهاية العام الحالي.

وقتل اكثر من 30 شخصا في اعمال عنف بين سكان المخيم وقوات الامن العراقية في ابريل نيسان. وتقول منظمة العفو الدولية ان سكان المخيم يتعرضون لمضايقات من جانب الحكومة العراقية ولا يسمح لهم بالحصول على الادوية الضرورية.

وقال ممثل لمجاهدي خلق في باريس ان القوات الامريكية لم تبذل ما يكفي لحماية المخيم.

وقال محمد محدثين للصحفيين في بروكسل "الولايات المتحدة لم تقدم ما يكفي من المساعدة للجرحى.

"نقل سبعة فقط من 345 مصابا إلى المستشفى العسكري الامريكي قرب مخيم اشرف."

وعرضت الولايات المتحدة نقل سكان مخيم اشرف مؤقتا إلى موقع جديد في العراق لكن السكان رفضوا العرض قائلين ان محاولة نقلهم ستؤدي إلى "مذبحة". ودعا سكان المخيم الأمم المتحدة إلى توفير الحماية لهم بمساعدة الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.   يتبع