17 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 16:13 / منذ 6 أعوام

تلفزيون-محتجون بريطانيون معتصمون يرحبون بموظفي بلدية لندن

القصة 1111

لندن

تصوير 17 أكتوبر تشرين الأول 2011

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية

المدة 3.26 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة – بدأ بريطانيون معتصمون احتجاجا على ما يصفونه بأنه "جشع الشركات" في توصيل رسالتهم إلى الموظفين العاملين في بلدية لندن مع أول يوم عمل في هذا الأسبوع.

اللقطات

1 لافتة كتبت عليها عبارة "الرأسمالية أزمة" في المخيم.

2 خيام أمام كاتدرائية سان بول.

3 لافتة كتبت عليها عبارة "اسجنوا رجال البنوك."

4 لافتة كتبت عليها عبارة "ميدان التحرير."

5 أفراد الشرطة يقفون لمنع الدخول إلى الميدان الذي توجد فيه بورصة لندن.

6 كاتدرائية سان بول والخيام أمامها.

7 محتج نائم على الأرض.

8 محتج يستيقظ ويخرج من خيمته.

9 المزيد من اللقطات للمحتج في خيمته وهو محاط بخيام أخرى.

10 محتج يمسك بلافتة كتبت عليها عبارة "البداية قريبة."

11 المزيد من اللقطات لمحتجين يرفعون لافتات كتبت عليها عبارة "البداية قريبة."

12 محتج يدعى جريج ويلكينسون يحمل لافتة.

13 لافتة يمسك بها ويلكينسون وكتبت عليها عبارة "خفضوا الضرائب وافرضوها على الأكثر ثراء وليس الأكثر فقرا.. وقت الحساب للأغنياء."

14 ويلكينسون الذي قضى الليل في المخيم يقول بالانجليزية "الأوضاع تسير من ظلم إلى ظلم.. لم تكن الرأسمالية قط أمرا جيدا لكنها على الاقل أدت دورها ووفرت أعمالا للناس وزادت من دخولهم. في السنوات القليلة الماضية زادت دخول نسبة واحد في المئة التي يمثلها الأكثر ثراء بسرعة شديدة تاركة الاخرين يعيشون بالقليل إذا كان لديهم ما يكفي من الحظ ليجدوا عملا."

15 لافتة كتبت عليها عبارة "التزموا الهدوء واحتلوا لندن."

16 محتجة تدعى تيلي تجلس بالقرب من خيمتها وتتحدث مع محتج آخر.

17 تيلي تقول بالانجليزية "نواجه تراجعا كبيرا في كل شيء.. في الخدمة الوطنية للصحة وفي التعليم وفي الخدمات المباشرة لكن نسبة واحد في المئة الموجودة في جولدمان ساكس وفي حي المال لديها كل السلطة إن كنت تقصد بالسلطة المال لكن الفكرة كلها هي أن توحد نسبة ال99 في المئة وتدرك أنه إذا كنت من هذه النسبة فلديك كل القوة بغض النظر عما لديك من مال وسلطة."

18 لقطات مختلفة لموظفين يخرجون من محطة كاتدرائية سان بول لقطارات الانفاق/ محتج يوزع منشورات على الموظفين.

19 سيارات شرطة متوقفة بالقرب من بورصة لندن.

20 صف من أفراد الشرطة يحرس مدخلا يؤدي إلى بورصة لندن.

21 لافتة على جدار كتبت عليها عبارة "مجموعة بورصة لندن"/موظفون يسيرون.

22 أفراد شرطة يسيرون بالقرب من مخيم الاعتصام.

23 موظفون يسيرون بجانب مخيم الاعتصام.

24 موظف في شركة برمجيات يدعى ديفيد بيندر يقول بالانجليزية "اعتقد أن الرسالة غائمة بعض الشيء لانها لم تقدم حلولا حقيقية. يمكن القول إن النظام غير مفيد لكنني لا أرى أي بدائل تقدم."

25 مسؤول مالي في شركة يدعى ويل كوبر يقول بالانجليزية "حسنا أعتقد أنني أؤيد هذا فالتظاهر السلمي أمر جيد لكنني لا أستمتع بالعنف الذي يصاحب بعض المظاهرات التي رأيناها."

26 لافتة كتبت عليها عبارة "ديمقراطية حقيقية والكل مدعوون."

27 خيام أمام كاتدرائية سان بول.

القصة- ظلت نحو مئة خيمة لمحتجين بريطانيين قائمة أمام كاتدرائية سان بول في لندن صباح اليوم الاثنين (17 أكتوبر) بينما استعد محتجون مناهضون للرأسمالية للترحيب بالعاملين في حي المال الذين كانوا في طريقهم للعمل.

والخيام منصوبة منذ يوم السبت ويناشد المنظمون المزيد من الناس الانضمام إلى المحتجين في تظاهرهم ضد ما يصفونه "بجشع الشركات."

ورفعت لافتات وسط مخيم الاعتصام كتبت عليها عبارات مثل "السجن لأصحاب البنوك" و"التزموا الهدوء واحتلوا لندن." وقضى جريج ويلكينسون ليلته في مخيم الاعتصام أملا في أن يتمكن من إحداث تغيير.

وقال جريج "الأوضاع تسير من ظلم إلى ظلم.. لم تكن الرأسمالية قط أمرا جيدا لكنها على الاقل أدت دورها ووفرت أعمالا للناس وزادت من دخولهم. في السنوات القليلة الماضية زادت دخول نسبة واحد في المئة هم الأكثر ثراء بسرعة كبيرة تاركة الاخرين يعيشون بالقليل هذا إن كان لديهم ما يكفي من الحظ ليجدوا عملا أصلا."

وتواجدت الشرطة بشكل مكثف بالقرب من مخيم الاعتصام لمنع دخول المحتجين الى ميدان باترنوستر حيث يوجد مقر بورصة لندن.

وكان المحتجون يأملون في احتلال هذا الميدان لكنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك حتى الان لان أرض الميدان ملكية خاصة. وأقيمت الخيام أمام كاتدرائية سان بول التي تساعد في مهام التنظيم.

وقالت محتجة تدعى تيلي "نواجه تراجعا كبيرا في كل شيء.. في الخدمة الوطنية للصحة وفي التعليم وفي الخدمات المباشرة لكن نسبة واحد في المئة (من الأثرياء) الموجودين في جولدمان ساكس وفي حي المال لديهم كل السلطة إذا كنت تقصد بالسلطة المال لكن الفكرة كلها هي أن توحد نسبة ال99 في المئة وتدرك أنه إذا كنت من هؤلاء فلديك كل القوة بغض النظر عما لديك من مال وسلطة."

وألقى العاملون في بلدية لندن نظرة على المخيم وهم في طريقهم للعمل لكن آخرين لم يعرفوا الرسالة التي يود المحتجون إرسالها.

وقال ديفيد بيندر الذي يعمل في شركة برمجيات "اعتقد أن الرسالة غائمة بعض الشيء لانها لم تقدم حلولا حقيقية. يمكن القول إن النظام غير مفيد لكنني لا أرى أي بدائل تقدم."

أما ويل كوبر وهو مسؤول مالي في شركة فقال إنه قد يؤيد الاحتجاج إذا التزم بالطابع السلمي.

وأضاف "حسنا أعتقد أنني أؤيد هذا فالتظاهر السلمي أمر جيد لكنني لا أستمتع بالعنف الذي يصاحب بعض المظاهرات التي رأيناها."

ويريد منظمو حركة "احتلوا" إبقاء الخيام لعدة أسابيع ويعتزمون إقامة ورش عمل ونقاشات في احتجاج سلمي على اتساع الفجوة بين الفقراء والاغنياء.

تلفزيون رويترز ي ا -أ س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below