مجلس الامن يقر نشر قوات اثيوبية تابعة للامم المتحدة في أبيي

Mon Jun 27, 2011 4:18pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

الامم المتحدة 27 يونيو حزيران (رويترز) - اقر مجلس الامن الدولي اليوم الاثنين بالاجماع مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة يجيز نشر 4200 جندي اثيوبي في منطقة أبيي السودانية لمدة ستة اشهر كفترة اولية.

وينشيء القرار قوة جديدة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة اطلق عليها (قوة الامم المتحدة الامنية الانتقالية لابيي). يأتي القرار بعد اسبوع من توقيع اتفاق بين شمال وجنوب السودان في اديس ابابا لنزع السلاح في ابيي والسماح لقوات اثيوبية بمراقبة السلام هناك.

ورغم ان القرار يمنح هذه القوة سلطة استخدام القوة للدفاع عن نفسها وحماية المدنيين والمساعدات الانسانية فإنه لا يطلب منها مراقبة الالتزام بقوانين حقوق الانسان مثل معظم قوات حفظ السلام.

وعوضا عن ذلك يطلب القرار "من الامين العام (بان جي مون) ضمان تنفيذ مراقبة فاعلة لحقوق الانسان" وابلاغ مجلس الامن بالنتائج.

ولم يتضح على الفور متى سيتم نشر القوات الاثيوبية في ابيي. وقال دبلوماسيون بمجلس الامن إنهم يأملون ان تتم عملية نشر القوات سريعا.

وقال القرار إن مجلس الامن "يشعر بقلق بالغ تجاه الوضع الحالي في منطقة ابيي وكافة اعمال العنف التي ترتكب ضد المدنيين في انتهاك للقانون الانساني الدولي وقانون حقوق الانسان بما في ذلك قتل وتشريد ... المدنيين."

ومن المقرر ان ينفصل جنوب السودان عن الشمال ليصبح دولة جديدة في التاسع من يوليو تموز. لكن الجنوب والشمال لم يتفقا بعد على مستقبل ابيي مما يثير مخاوف من ان يؤدي النزاع على المنطقة الى افساد عملية الانفصال وقد يفجر نزاعا اوسع.

وفي استعراض للقوة قبل الانفصال ارسلت الخرطوم دبابات وقوات الى ابيي في 21 مايو ايار مما اثار غضب حكومة الجنوب وجماعات حقوق الانسان والقوى الاقليمية والعالمية التي وصفت ذلك بانه خرق لاتفاقية 2005 التي انهت الحرب الاهلية السودانية.   يتبع