17 كانون الأول ديسمبر 2011 / 16:23 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-اطلاق اعيرة نارية خلال احتجاجات بالقاهرة

القصة 6088

القاهرة

تصوير 17 ديسمبر كانون الأول 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة 5.08 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - اطلقت اعيرة نارية خلال احتجاجات في القاهرة بعد ان نفى رئيس الوزراء المصري استخدام قوات الامن العنف ضد المتظاهرين.

اللقطات

القاهرة

1 محتجون قرب مبنى حكومي يحترق.

2 لقطة مقربة للمبنى.

3 محتجون يرشقون جنودا بالحجارة والنيران في المبنى.

4 محتجون يقذفون الجنود بالحجارة.

5 النيران تشتعل داخل المبنى الحكومي.

6 محتجون يقذفون بالحجارة.

7 صف من الجنود.

8 محتجون يطالبون اخرين بالانضمام اليهم ويهتفون "الله اكبر".

9 شخص يحمل فتاة مصابة إلى مكان آمن.

10 محتجون يقذفون بالحجارة.

11 المبنى يحترق.

12 محتجون يرشقون جنود الجيش بالحجارة.

13 محتجون يقذفون بالحجارة.

14 محتجون يهللون بعد تحطيم بوابة تقود إلى ساحة المبنى الحكومي.

15 محتجون في ساحة المبنى يستخدمون طفايات الحريق لاخماد الحريق.

16 محتجون يتوجهون نحو الخط الامامي للجنود.

17 المبنى.

18 اطلاق اعيرة نارية والمحتجون يهرولون.

19 محتجون يهرولون بعيدا عن الجنود.

20 محتجون يرشقون الجنود بالحجارة ويصدونهم.

21 الجنود والمحتجون وجها لوجه.

22 جنود في ميدان التحرير.

23 لقطات مختلفة لاشخاص يخرجون من ميدان التحرير مع انقضاض الجنود على المحتجين لابعادهم.

24 لقطة توضح جنديا يطلق النار على المحتجين.

25 لقطة من الخارج لمبنى الهيئة العامة للاستثمار.

26 لافتة.

27 رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري يستعد للتحدث في مؤتمر صحفي.

28 ممثلو وسائل الاعلام ومسؤولون حكوميون في المؤتمر الصحفي يستمعون للجنزوري.

29 رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري يتحدث بالعربية.

30 صحفيون يوجهون اسئلة للجنزوري في المؤتمر الصحفي.

31 الجنزوري يتحدث بالعربية.

32 رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري يتحدث بالعربية.

33 ممثلو وسائل الاعلام ومسؤولون حكوميون في المؤتمر الصحفي.

34 رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري يتحدث بالعربية.

35 ممثلو وسائل الاعلام ومسؤولون حكوميون في المؤتمر الصحفي.

القصة - هاجم جنود من القوات المسلحة المصرية محتجين في وسط القاهرة وسمعت اصوات اعيرة نارية بعد يوم من اندلاع اشتباكات عنيفة اسفرت عن سقوط تسعة قتلى واصابة أكثر من 300 مما يشوه أول انتخابات حرة تعيها ذاكرة معظم المصريين.

وفي وقت سابق اليوم اشتعلت النيران في مبنى حكومي قرب البرلمان وتبادل الجنود ومحتجون الرشق بالحجارة. وبعد ان تمكن المحتجون من تحطيم حاجز يؤدي إلى ساحة المبنى الذي كانت تشتعل به النيران هاجم جنود يحملون الهراوات المحتجين وطاردوهم حتى ميدان التحرير. وقال شاهد من رويترز إن جنودا مصريين يحملون هراوات دخلوا ميدان التحرير بعد اشتباكات عنيفة وقعت عند مبنى مجلس الوزراء الأمر الذي دفع الكثير من المتظاهرين المعتصمين هناك منذ الشهر الماضي إلى الفرار إلى شوارع جانبية.

وأضاف أنه سمع دوي أعيرة نارية أيضا في الهواء.والتقطت كاميرات تلفزيون رويترز صورا تظهر أحد الجنود وهو يشهر مسدسا ويطلق عيارا ناريا على المحتجين المتراجعين. ولم يتضح ما إذا كان المسدس محشوا بذخيرة حية. وفي وقت سابق أكد رئيس الوزراء كمال الجنزوري على ان قوات الامن لا ترد على الاحتجاجات السلمية باستخدام القوة. وقال إن المحتجين هاجموا مقري مجلس الوزراء ومجلس الشعب اللذين تحرسهما قوات الجيش.

واستطرد "قلت وما زلت أقول لن نواجه أبدا أي مظاهرات سلمية بأي نوع من العنف حتى في استخدام الكلمة."

وتابع مؤكدا ما جاء في بيان الجيش أمس الجمعة "نؤكد أن الجيش لم يستخدم أي طلقات نارية."

وأبرزت أعمال العنف حالة التوتر في مصر بعد عشرة أشهر من الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك. ويقول مصريون كثيرون إن أهداف الانتفاضة لم تتحقق وبخاصة محاسبة مسؤولين ينسب لهم نهب المال العام وأن تكون مصر دولة مدنية ديمقراطية.

تلفزيون رويترز ح ع - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below