بريطانيا تحذر من هجمات للمتشددين في كينيا

Sat Jan 7, 2012 4:31pm GMT
 

نيروبي 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزارة الخارجية البريطانية اليوم السبت ان بريطانيا تعتقد ان المتشددين يدبرون خططا لمهاجمة مؤسسات كينية إلى جانب اماكن يرتادها الاجانب والسياح.

وشددت كينيا من اجراءاتها الامنية بعد ان ارسلت قوات عسكرية إلى الصومال المجاورة في اكتوبر تشرين الاول الماضي لملاحقة مقاتلي جماعة الشباب المتمردة الذين تلقي عليهم باللائمة في سلسلة من اعمال الخطب والهجمات عبر الحدود والتي غالبا ما تستهدف السياح.

وقال بيان وزارة الخارجية "نعتقد ان الارهابيين ربما بلغوا المراحل الاخيرة من التخطيط لشن هجمات. قد تكون الهجمات عشوائية وقد تستهدف مؤسسات كينية وكذلك اماكن تجمع المغتربين والسياح الاجانب."

ولم تغير لندن تحذيرها العام بتجنب السفر في غير حالات الضرورة في نطاق 60 كيلومترا من الحدود مع الصومال او إلى المناطق الساحلية في نطاق 150 كيلومترا من الحدود.

وترتبط بريطانيا بعلاقات قوية مع كينيا التي كانت احدى مستعمراتها الافريقية حتى استقلالها عام 1963. وارسلت شرطة العاصمة البريطانية أحد فرق مكافحة الارهاب إلى كينيا الشهر الماضي للمساعدة في التحقيقات بشأن الاشتباه في بريطاني يخطط لهجمات.

ونقلت صحيفة محلية عن انطوني كيبوتشي قائد الشرطة في نيروبي قوله أمس الجمعة ان هناك تهديدات جديدة بشن هجمات في العاصمة تنفذها القاعدة المتحالفة مع جماعة الشباب.

لكن عندما اتصلت به رويترز بعد التحذير البريطاني قال كيبوتشي انه ليست هناك تهديدات محددة جديدة ضد نيروبي.

ا ج - أ س (سيس)