مقاتلون: مقتل 25 على الاقل في اشتباك بشمال اليمن

Sun Nov 27, 2011 5:08pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى وتفاصيل القتال وقتلى في تعز ومقتبسات صالح)

من محمد الغباري

صنعاء 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال متحدث باسم مقاتلين سلفيين في اليمن اليوم الاحد ان ما لا يقل عن 25 شخصا قتلوا واصيب عشرات اخرون بشمال البلاد حيث يقصف متمردون شيعة مواقع لمقاتلين من السلفيين السنة.

واضاف ان القصف الذي اسفر عن مقتل عشرة اشخاص امس السبت استمر الى ما بعد ظهر اليوم الاحد مما رفع عدد القتلى الى 25 مع إصابة 48 آخرين في احدث المواجهات العنيفة في دماج التي تبعد نحو 150 كيلومترا إلى الشمال من صنعاء.

والصراع في الشمال حيث حاولت القوات الحكومية سحق تمرد للحوثيين قبل التوصل لاتفاق لوقف اطلاق النار العام الماضي هو واحد من عدة صراعات يشهدها اليمن الذي يتجه لاجراء انتخابات العام المقبل لاختيار خليفة للرئيس علي عبد الله صالح.

ووافق صالح الاسبوع الماضي على ترك السلطة بعد 10 اشهر من الاحتجاجات المطالبة بانهاء حكمه الذي استمر 33 عاما. وقالت وكالة الانباء اليمنية ان صالح عاد إلى اليمن مساء السبت قادما من السعودية حيث وقع الاتفاق الذي يمهد لتخليه عن السلطة.

واذاع التلفزيون الحكومي اليوم الاحد تصويرا لصالح وهو يلقي خطابا أمام عدد من حلفائه السياسيين ويقول ان الاحتجاجات ضد حكمه يجب ان تنتهي الان. وقال ان البلاد لم تعد تحتمل ما احتملته خلال الاشهر العشرة الماضية.

وقالت مصادر طبية ونشطاء في تعز احد مراكز الاحتجاج ضد صالح ان شخصا قتل عندما اطلقت القوات الحكومية قذائف مدفعية على رجال قبائل في حي الحصب في المدينة.

وانتقد خصوم صالح تدخلاته العلنية منذ توقيعه الاتفاق الذي سمح له بالاحتفاظ بلقب الرئيس حتى انتخاب رئيس جديد واعتبروها مؤشرا على محاولته التأثير على خطة نقل السلطة.   يتبع