17 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 17:23 / منذ 6 أعوام

عاهل السعودية يجري جراحة ناجحة في الظهر

(لاضافة نجاح الجراحة)

من اسماء الشريف

جدة 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الديوان الملكي السعودي في بيان إن الملك عبد الله أجريت له جراحة ناجحة في الظهر اليوم الاثنين في الرياض.

والملك عبد الله في أواخر الثمانينات وأدخل اصلاحات حذرة منذ ان أصبح ملكا في عام 2005 . وتوجه الى مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالعاصمة الرياض مساء امس الاحد ”لإجراء عملية جراحية لإعادة تثبيت تراخي الرابط المثبت حول الفقرة الثالثة في اسفل الظهر.“

وجاء في بيان الديوان الملكي الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية ان الجراحة كانت ناجحة.

وقالت الوكالة ان الامير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الذي ترأس الاجتماع الاسبوعي للحكومة طمأن المجلس بعد نجاح العملية الجراحية الى ان الملك ”يتمتع ولله الحمد بالصحة والعافية“ بعد الجراحة.

واستقرار السعودية محل اهتمام عالمي حيث يوجد بها أكثر من خمس احتياطيات النفط العالمية.

وخلافا للنظم الملكية في أوروبا لا تنتقل ولاية العرش في السعودية مباشرة من الاب للابن الاكبر بل انتقلت بين أبناء الملك عبد العزيز بن سعود مؤسس المملكة الذي توفي عام 1953 .

وعاني العاهل السعودي من انزلاق غضروفي اواخر العام الماضي مما تطلب إجراء جراحتين له في الظهر في الولايات المتحدة وهو ما اضطره للبقاء خارج المملكة ثلاثة أشهر.

ولم يذكر بيان الديوان الملكي ان كان الملك عبد الله سيحتاج الى فترة نقاهة.

ولا يزال ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبد العزيز وهو في منتصف الثمانينات موجودا في الولايات المتحدة منذ يونيو حزيران للعلاج.

ويعتقد على نطاق واسع ان الشخص التالي في ترتيب ولاية العهد بعد الأمير سلطان هو الامير نايف وزير الداخلية منذ عام 1975 وهو في اواخر السبعينات ويعرف بانه محافظ اكثر من اخويه الاكبر منه الملك وولي العهد.

وأصبح الامير نايف نائبا ثانيا لرئيس الوزراء في عام 2009 وتولى ادارة الشؤون اليومية للمملكة من قبل اثناء غياب الملك عبد الله والامير سلطان.

وأيد الملك عبد الله الجهود التي قادتها الولايات المتحدة لمواجهة نشاط التنظيمات الاسلامية المتشددة بما فيها القاعدة وضغط على واشنطن لدعم مزيد من الحقوق للفلسطينيين.

وأدخل اصلاحات تستهدف تحرير الاقتصاد وتولي اهتماما فنيا بالتعليم أكثر منه دينيا وتسمح بمنح المرأة مزيدا من الحقوق.

وفيما يتعلق بقطاع الطاقة ينظر الى الملك عبد الله على انه أيد سياسة نفطية معتدلة وزاد الانتاج لمنع ارتفاع الاسعار اثناء توقف الانتاج في دول اخرى.

ر ف - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below