27 حزيران يونيو 2011 / 18:13 / بعد 6 أعوام

الامم المتحدة: زمام المبادرة في القتال في يدي المعارضة الليبية

(لاضافة تفاصيل واقتباسات وخلفية)

من لويس شاربونو

الامم المتحدة 27 يونيو حزيران (رويترز) - قال لين باسكو نائب الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية اليوم الاثنين ان المعارضة الليبية أصبحت لها الان بمساعدة حلف شمال الاطلسي اليد العليا في القتال ضد القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال باسكو أمام مجلس الامن "ليس لدينا فهم تفصيلي للوضع العسكري على الارض لكن من الواضح ان زمام المبادرة أصبح بشكل أولي في يدي قوات المعارضة تدعمها في بعض الاحيان القوة الجوية لحلف شمال الاطلسي."

وهذه هي المرة الأولى التي يشير فيها مسؤول رفيع بالأمم المتحدة علنا إلى أن الوضع الميداني ربما يكون قد تحول ضد قوات القذافي بعد اكثر من ثلاثة اشهر على بدء غارات حلف الاطلسي لحماية المدنيين بتفويض من مجلس الامن الدولي.

وكرر باسكو ما يقوله صحفيون في ليبيا من ان القتال يقترب اكثر فأكثر من العاصمة الليبية طرابلس.

وقال ان المبعوث الخاص للامم المتحدة في ليبيا عبد الإله الخطيب يحاول "تضييق الخلافات" بين المعارضين وحكومة القذافي من أجل بدء محادثات سلام غير مباشرة.

ويقول الجانبان أنهما يريدان السلام لكن المعارضين يصرون على ان أي اتفاق سلام يجب ان يتضمن الاطاحة بالقذافي وعائلته وهو ما يرفضه الزعيم الليبي وحكومته.

وأشار باسكو الى ان القضاة في المحكمة الجنائية الدولية أقروا طلب الادعاء باصدار مذكرات اعتقال ضد القذافي وابنه سيف الاسلام ومدير المخابرات عبد الله السنوسي في اتهامات بارتكاب جرائم ضد الانسانية. لكنه لم يعقب على قرار المحكمة.

ويزعم الادعاء بالمحكمة الجنائية الدولية ان الثلاثة تورطوا في قتل محتجين مدنيين ثاروا في فبراير شباط ضد حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما.

وقال باسكو انه توجد أعداد كبيرة من اللاجئين الفارين من العنف.

وقال "حتى 23 يونيو عبر أكثر من 1.1 مليون شخص الحدود من ليبيا الى تونس ومصر والنيجر والجزائر وتشاد والسودان." وأضاف "لكن مع سيطرة المعارضة على بعض المدن هناك تقارير عن عودة بعض العمال المهاجرين."

وقال ان العديد من العمال المهاجرين يبحرون في ظروف خطيرة من ليبيا الى اوروبا.

وقال باسكو "كثير من هؤلاء المهاجرين مازال مصيرهم غير معروف وما اذا كانوا قد لقوا حتفهم غرقا."

وأضاف ان الامم المتحدة "تشعر بالقلق تجاه كل التقارير عن سقوط ضحايا بين المدنيين وما إذا كانت ناتجة عن عنف النظام -المسؤول عن الغالبية العظمى من الضحايا المدنيين- أو عن العمليات العسكرية من جانب قوات المعارضة أو حلف شمال الاطلسي."

وقال باسكو "أكد الامين العام ضرورة بذل كل جهد ممكن لتفادي تعريض المدنيين للخطر."

ر ف - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below