تلفزيون: عقيد سوري ينشق مع جنوده

Sat Jan 7, 2012 6:42pm GMT
 

دبي 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهرت لقطات مصورة عرضها موقع الجزيرة باللغة الانجليزية على الانترنت اليوم السبت انشقاق ضابط كبير بالجيش السوري احتجاجا على حملة الحكومة المستمرة منذ عدة اشهر على المتظاهرين المناهضين لحكم الرئيس بشار الأسد.

وظهر رجل قالت الجزيرة انه العقيد عفيف محمود سليمان محاطا بجنود يحملون البنادق ويتلو بيانا يقول فيه انهم انشقوا بعد ان رأوا الجيش يقوم بأعمال عنف ضد المحتجين.

وقال سليمان الذي قالت الجزيرة انه من فرقة الامداد والتموين بالقوات الجوية التابعة للجيش السوري في مدينة حماة انهم انشقوا على الجيش بعدما رأوا قوات الجيش والأمن تقتل المحتجين المدنيين بكل أنواع الأسلحة.

وذكرت الجزيرة ان ما يصل إلى 50 جنديا انشقوا مع سليمان. وأمكن رؤية 13 شخصا يرتدون الملابس المموهة الخاصة بالجيش وهم يقفون خلفه في التسجيل المصور.

وقالت قناة الجزيرة ايضا على موقعها ان الجنود قرروا حماية المحتجين في حماة ونقلت عن سليمان مطالبته لمراقبي الجامعة العربية زيارة المناطق التي تعرضت لغارات جوية وهجمات.

وكان فريق من مراقبي الجامعة العربية وصل إلى سوريا قبل نحو عشرة ايام للتحقق من تنفيذ الحكومة لخطة السلام التي تتضمن انهاء الوجود العسكري في المدن والافراج عن الاف السجناء الذين اعتقلوا خلال الاحتجاجات.

وقالت الجزيرة ان سليمان وجه الدعوة ايضا إلى المراقبين لكشف النقاب عن ثلاث مقابر في حماة تضم اكثر من 460 جثة.

ولم يرد تأكيد رسمي لانشقاق الجنود. وتحظر سوريا دخول معظم الصحفيين المستقلين مما يجعل من الصعب الحصول على الأخبار من مصادرها مباشرة.

ح ع - أ س (سيس)