ملك الأردن يقيل الحكومة ويعين الخصاونة رئيسا للوزراء بعد احتجاجات

Mon Oct 17, 2011 11:59pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من سليمان الخالدي

عمان 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون ومصادر في البلاط الملكي إن العاهل الأردني الملك عبد الله أقال رئيس الوزراء معروف البخيت وكلف عون الخصاونة القاضي الدولي بتشكيل حكومة جديدة في خطوة لتهدئة المحتجين المطالبين بإصلاحات اسرع.

واضافت المصادر ان الملك اقال البخيب وهو لواء عسكري سابق يعرف بنهجه المحافظ في مواجهة ضغوط متنامية من النشطاء الذين استلهموا الانتفاضات التي اندلعت في انحاء العالم العربي.

وذكرت المصادر ان الملك طلب من الخصاونة البالغ من العمر 61 عاما والقاضي بمحكمة العدل الدولية أن يتولى رئاسة الوزراء وان يعمل على إقرار قانون انتخابي اوسع تمثيلا وان يقضي على الفساد الحكومي.

وقال دبلوماسي غربي في عمان لرويترز "هناك احساس بأن الاردن قد ينزلق الى الفوضى وقد عين الخصاونة لمحاولة حل ذلك."

وينظر الى الخصاونة -وهو رئيس سابق للديوان الملكي وكان مستشارا قانونيا للفريق الأردني الذي تفاوض على معاهدة السلام مع اسرائيل عام 1994- على انه شخصية تحظى بالاحترام تترفع عن المنافسات المحلية.

ومن المتوقع ان يقوم الخصاونة بتشكيل حكومته في الايام القليلة القادمة. وقال الخصاونة لرويترز انه ليس لديه تحفظات على التواصل مع جبهة العمل الإسلامي -وهي حزب المعارضة الرئيسي- لاشراكهم في حكومة ذات قاعدة عريضة.

وقال الخصاونة "ارجو استعادة الثقة بين نظام الحكم والشعب. وانا ارحب بجبهة العمل الاسلامي داخل الفريق الحكومي. والمعيار الرئيسي الذي سنسعى إليه هو النزاهة."   يتبع