مقابلة- القربي:الرئيس اليمني لن يتخلى عن السلطة بالقوة

Wed Jul 27, 2011 7:38pm GMT
 

من سامية نخول

لندن 27 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي إن الرئيس علي عبد الله صالح الذي نجا من محاولة اغتيال لن يتخلى عن السلطة إلا عن طريق صندوق الانتخابات وإن اليمن سينزلق إلى حرب أهلية إذا أجبر على التنحي.

ولم تفلح انتفاضة شعبية مناهضة لحكم صالح المستمر منذ 33 عاما وانضمام عدد من كبار المسؤولين إلى معارضيه وتعرضه في يونيو حزيران لمحاولة اغتيال أصيب خلالها بحروق شديدة وأجريت له ثماني عمليات جراحية في إقناع الرئيس اليمني بالتخلي عن السلطة.

وقال القربي لرويترز في مقابلة "أوضح الرئيس صالح ذلك بجلاء. قال مرارا إنه مستعد لنقل السلطة في أي وقت لكن من خلال انتخابات مبكرة.. عن طريق صندوق الاقتراع وبالالتزام بالدستور."

وأضاف "القضية الآن هي أن يتفق الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة على موعد لانتخابات مبكرة."

وحقق صالح (70 عاما) استقرارا نسبيا ووحد شطري اليمن الفقير الذي يغص بأنواع الأسلحة وينتشر فيه الفساد ويعاني من حركة انفصالية في الجنوب وتمرد شيعي في الشمال ووجود متزايد لتنظيم القاعدة.

وعندما تولى صالح رئاسة اليمن الشمالي عام 1978 كان البلد قد شهد حربا أهلية وأعمال عنف على مدى عقدين واغتيل الرئيسان اللذان سبقاه في المنصب.

وشاركت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية اللتان كانتا هدفا لهجمات فاشلة نفذها تنظيم القاعدة في جزيرة العرب المتمركز في اليمن في محادثات لإنهاء الأزمة والحيلولة دون انتشار الفوضى الأمر الذي يمكن أن يفسح للقاعدة مجالا أوسع للحركة.

وقال القربي إن الجدول الزمني لنقل السلطة الذي حدده اتفاق توسطت فيه دول الخليج وواشنطن لم يكن واقعيا.   يتبع