المعارضة الليبية تقول انها عززت مكاسبها جنوبي طرابلس

Sun Aug 7, 2011 7:31pm GMT
 

من مايكل جورجي

نالوت (ليبيا) 7 أغسطس اب (رويترز) - قالت المعارضة الليبية اليوم الاحد انها تسيطر بقوة على بلدة بير الغنم وهي نقطة انطلاق تبعد نحو 80 كيلومترا إلى الجنوب من طرابلس ورفضت مزاعم الحكومة بأنها طردت منها.

وبير الغنم بلدة صغيرة في الصحراء وهي اقرب نقطة تصل إليها قوات المعارضة من معقل الزعيم الليبي معمر القذافي في طرابلس مما يجعلها ذات اهمية استراتيجية في الحملة التي تشنها المعارضة المسلحة منذ ستة اشهر لإنهاء حكم القذافي.

وقال قادة المعارضة في المنطقة يوم السبت انهم سيطروا على بير الغنم في هجوم قتل فيه اربعة من مقاتلي المعارضة.

ومن شأن الاستيلاء على البلدة التي تقع على الطريق السريع المؤدي إلى الساحل الشمالي على البحر المتوسط ثم إلى طرابلس ان يكسر جمودا دام اسابيع حيث لم تتمكن المعارضة من تحقيق تقدم يذكر على الرغم من الغارات الجوية التي تشنها طائرات حلف شمال الاطلسي على القوات الحكومية.

وقال البغدادي علي المحمودي رئيس الوزراء الليبي اليوم الاحد ان قوات المعارضة استولت اليوم الاحد تحت غطاء جوي من حلف شمال الاطلسي على بلدة بير الغنم لفترة لكن القوات الليبية وسكان محليين طردتهم منها.

وقال في مؤتمر صحفي في طرابلس ان هذا هو ما حدث بالضبط في بير الغنم التي عادت إلى أيدي القبائل المحلية "الشريفة والباسلة" واصبحت تحت السيطرة "الشرعية" للحكومة الليبية.

لكن العقيد جمعة ابراهيم قائد المعارضة في بلدة الزنتان القريبة قال لرويترز ان القذافي يكذب وان بير الغنم ما زالت تحت سيطرة قوات المعارضة التي ما زالت تحتفظ بمواقعها التي كانت عليها امس.

وقال ان قوات المعارضة زحفت خلال 24 ساعة الماضية نحو عشرة كيلومترات إلى الشمال الشرقي من بير الغنم وانها تخطط الآن للتقدم نحو بلدة الزاوية الساحلية.   يتبع