تلاميذ ليبيا يعودون إلى مدارسهم الخالية من القذافي

Sat Jan 7, 2012 8:15pm GMT
 

من علي شعيب وطه زرقون

طرابلس 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - عاد تلاميذ ليبيا إلى مدارسهم التي اغلقت لأشهر بسبب الحرب ليجدوا معلما وقد غاب للأبد .. إنه معمر القذافي الذي نزعت صوره عن جدران الغرف الدراسية وازيلت كلماته من المناهج التعليمية بعد أن كانت يوما موضع تبجيل واحترام.

وعلى مدى عقود ظلت المناهج التعليمية المرتكزة على "تعاليمه" الزامية وتسربت افكاره الغريبة احيانا الى كل شيء من دروس التاريخ إلى كتب القراءة.

وقال وزير التعليم ان مسؤولي الوزارة يعكفون حاليا على بحث كيفية ملء الفراغات التي خلفها محو كل ما يتصل بالقذافي بينما عاد اكثر من 1.2 مليون طالب إلى المدارس اليوم السبت.

وقال سليمان الساحلي وزير التعليم الليبي ان مواد التوعية السياسية والدراسات الاجتماعية ألغيت.

واضاف ان هناك اقتراحات لوضع بدائل لهذه المواد لكنها ما زالت قيد الدراسة.

وقال ان مناهج التاريخ الغيت واستبدلت بمناهج جديدة وضعها خبراء في هذا المجال من اجل تقديم التاريخ الحقيقي.

وتأجل بدء العام الدراسي الذي كان مفترضا في سبتمبر ايلول إلى يناير كانون الثاني. وتجاوز العام الدراسي الجدول الزمني المقرر له بأشهر حيث اغلقت المدارس معظم وقت الحرب التي استمرت تسعة اشهر وانتهت بالاطاحة بالقذافي بعد حكم استمر 42 عاما. وسيضطر المسؤولون إلى تقصير هذا العام الدراسي.

وكان من اول ما قام به المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في البلاد بعد حمل السلاح ضد القذافي هو تشكيل لجنة تكون مهمتها محو تعاليم القذافي من المناهج الدراسية.   يتبع