مجلس الأمن يعقد جلسة غدا لبحث التوتر في كوسوفو

Wed Jul 27, 2011 7:50pm GMT
 

من لويس شاربونو

الامم المتحدة 27 يوليو تموز (رويترز) - قال مبعوثون في مجلس الامن الدولي اليوم الاربعاء ان المجلس قبل طلب صربيا بعقد اجتماع عاجل لبحث التوتر في كوسوفو بعدما سيطرت شرطة كوسوفو على موقعين حدوديين في المنطقة التي يسكنها الصرب في البلاد.

وطلبت صربيا عقد جلسة علنية للمجلس غدا الخميس لمناقشة استعادة بريشتينا السيطرة على الموقعين الحدوديين في المنطقة الشمالية التي يسيطر عليها الصرب في محاولة لتطبيق حظر على المنتجات الصربية ردا على حظر صربي على صادرات كوسوفو.

وتحدث ميلان ميلانوفيتش نائب السفير الصربي في الامم المتحدة في خطاب الى السفير الالماني بيتر فيتيج الذي يتولى رئاسة المجلس هذا الشهر عن "تدهور خطير في الوضع الامني في الجزء الشمالي من كوسوفو."

واضاف ميلانوفيتش في الخطاب الذي حصلت رويترز على نسخة منه "محاولات السيطرة على نقطتي برانياك ويارينيي الحدوديتين الاداريتين تشكل تهديدا خطيرا للحوار الدائر بين بلجراد وبريشتينا بل إنها تهدد بتصعيد أسوأ للوضع."

ومن ناحية اخرى قال مسؤولون ان الصرب اضرموا النار في احد المعبرين الحدوديين. وقتل شرطي من كوسوفو بالرصاص امس الثلاثاء في اشتباكات بين الشرطة والمواطنين الصرب المعارضين لجهود كوسوفو السيطرة على معابرهم الحدودية.

وفي بلجراد ذكر بيان ان الرئيس الصربي بوريس تاديش حث صرب كوسوفو على الاحجام عن العنف بعد ساعات من اقتحام الصرب للمعبر الحدودي واضرام النار فيه.

وجاء في بيان لمكتب تاديتش "مثيرو الشغب الذين يشعلون شرارة العنف لا يدافعون عن شعب صربيا ولا دولة صربيا. ينبغي للناس ان يحجموا عن العنف."

ع أ خ - أ س (سيس)