عم الرئيس السوري يدعوه للتنحي

Thu Nov 17, 2011 7:57pm GMT
 

باريس 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رفعت الأسد عم الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس إنه يتعين على بشار التنحي على وجه السرعة لمنع انزلاق البلاد إلى حرب أهلية لكنه شدد على ضرورة السماح له بالبقاء في سوريا قائلا إنه ليس مسؤولا عن الاضطرابات.

وفي مقابلة بثتها قناة تلفزيون فرنسية قال رفعت الأسد إن شهورا من الاضطرابات حرمت سوريا بالفعل من القيادة وتهدد الآن بتمزيقها على يد ميليشيات مسلحة ومن الممكن أن تواجه اضطرابات أسوأ من لبنان المجاورة.

ومضى قائلا إنه يتعين على بشار انطلاقا من شعوره الوطني أن يعجل بالتنحي لكن وجوده في سوريا ليس مستبعدا لأن الدماء أريقت من الجانبين خلال العنف بين معارضي النظام ومؤيديه.

وقال لتلفزيون (إل سي آي) إنه يتعين عليه المغادرة لكن دون الرحيل من البلاد مضيفا أنه ليس مسؤولا وأن هذا تراكم تاريخي لكثير من الأشياء. وأعرب عن رغبته في أن يقتنع بالتنحي.

ورفعت الاسد هو قائد سابق للجيش وينظر إليه على نطاق واسع على أنه مسؤول عن سحق انتفاضة إسلامية في عام 1982 ضد الرئيس الراحل حافظ الأسد والد بشار قتل فيها الالوف.

وانقلب رفعت على النظام في الثمانينات ويعيش الآن في المنفى. وفي وقت سابق من هذا العام حث ابنه ريبال ابن عم بشار الذي يعيش في المنفى في لندن الرئيس السوري على محاولة التقرب مع المعارضة من أجل تجنب حرب أهلية واندلاع صراع إقليمي.

وتكثف القوى الغربية الضغوط على بشار الأسد لوقف حملة القمع العنيفة ضد المحتجين المناهضين لنظامه التي تقول الامم المتحدة إنها أودت بحياة 3500 شخص منذ اندلاع المظاهرات في مارس آذار.

وعلقت الجامعة العربية عضوية سوريا وأعطتها أمس الأربعاء مهلة لمدة ثلاثة أيام للامتثال لخطة سلام عربية ووقف قتل المدنيين.

س ع - ا س (سيس)