انتحاري يقتل رئيس بلدية قندهار جنوب أفغانستان

Wed Jul 27, 2011 8:39pm GMT
 

(لأضافة بيان كرزاي)

من احمد نديم

قندهار (أفغانستان) 27 يوليو تموز (رويترز) - قتل انتحاري رئيس بلدية مدينة قندهار في جنوب أفغانستان اليوم الأربعاء بعد اسبوعين فقط من اغتيال الاخ غير الشقيق للرئيس حامد كرزاي في المدينة ذاتها.

ومقتل رئيس البلدية غلام حيدر حميدي الذي يحمل أيضا الجنسية الأمريكية هو احدث عملية اغتيال للقادة الاقوياء وحلفاء كرزاي في الجنوب معقل طالبان.

وقتل اثنان من نواب حميدي في هجومين لمسلحين العام الماضي كما قتل خلال الشهور الاربعة الماضية قائد شرطة الاقليم ورجل دين كبير والاخ غير الشقيق لكرزاي.

ورغم انه مازال من غير الواضح ما اذا كانت كل هذه الاغتيالات من عمل المسلحين فقد اثارت حالة من الغموض ومخاوف من زيادة انعدام الاستقرار في وقت بدأت فيه القوات الاجنبية تسليم المسؤولية الى القوات الافغانية.

وقال زلماي أيوبي المتحدث باسم حاكم إقليم قندهار إن حميدي قتل وأصيب شخص آخر عندما فجر انتحاري العبوة الناسفة التي كانت بحوزته في ممر قرب مكتب حميدي.

وقال عبد الرزاق قائد شرطة قندهار إن رئيس البلدية كان يعقد اجتماعا مع شيوخ قبائل من منطقة في مدينة قندهار عندما اقترب احدهم من رئيس البلدية وفجر قنبلة كانت مخبأة في عمامته.

وذكر عبد الرزاق أن رئيس البلدية كان يرغب في التفاهم مع شيوخ القبائل بعد أن اتهموا العاملين في البلدية بقتل امرأة وطفلين عندما دمروا بعض المنازل والمتاجر في منطقتهم امس الثلاثاء. وأضاف ان المباني لم تكن مرخصة.   يتبع