مجلس الامن يقر نشر قوات اثيوبية تابعة للامم المتحدة في أبيي

Mon Jun 27, 2011 8:54pm GMT
 

(لاضافة تصريحات متحدث باسم الامم المتحدة وسوزان رايس ودبلوماسيين)

من لويس شاربونو

الامم المتحدة 27 يونيو حزيران (رويترز) - اقر مجلس الامن الدولي اليوم الاثنين بالاجماع مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة يجيز نشر 4200 جندي اثيوبي في منطقة أبيي السودانية لمدة ستة اشهر كفترة اولية.

وينشيء القرار قوة جديدة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة اطلق عليها (قوة الامم المتحدة الامنية الانتقالية لابيي). يأتي القرار بعد اسبوع من توقيع اتفاق بين شمال وجنوب السودان في اديس ابابا لنزع السلاح في ابيي والسماح لقوات اثيوبية بمراقبة السلام هناك.

ونص القرار على ان مجلس الامن المؤلف من 15 عضوا "يشعر بقلق بالغ ازاء الموقف الراهن في منطقة أبيي وجميع أعمال العنف التي ترتكب ضد مدنيين في انتهاك للقانون الانساني الدولي وقانون حقوق الانسان بما في ذلك قتل ونزوح ... المدنيين."

ورغم ان القرار يمنح هذه القوة سلطة اتخاذ "الاجراءات اللازمة" -- التي قال دبلوماسيون انها تعني استخدام القوة المميتة -- في الدفاع عن النفس وحماية المدنيين وتأمين تسليم المساعدات الانسانية فإنه لا يطلب منها مراقبة الالتزام بقوانين حقوق الانسان مثل معظم قوات حفظ السلام.

وعوضا عن ذلك يطلب القرار "من الامين العام (بان جي مون) ضمان تنفيذ مراقبة فاعلة لحقوق الانسان" وابلاغ مجلس الامن بالنتائج.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق ان بان سيبذل قصارى جهده لضمان مراقبة حقوق الانسان في أبيي.

وحذرت واشنطن الشمال والجنوب من انتهاك اتفاق السلام.   يتبع