القوات الليبية تسيطر على شرق سرت وأنصار القذافي يطلبون هدنة

Tue Sep 27, 2011 9:01pm GMT
 

(لاضافة لقطات تظهر سيف لاسلام)

من شيرين المدني

سرت (ليبيا) 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال قائد عسكري من قوات الحكومة الليبية المؤقتة قرب سرت اليوم إنه يجري محادثات مع شيخ من قبيلة الزعيم المخلوع معمر القذافي داخل المدينة المحاصرة للتوصل الى هدنة لكن قائد وحدة اخرى من القوات المناوئة للقذافي رفض المفاوضات.

وسرت واحدة من بلدتين رئيسيتين هما آخر معقلين للقذافي وتحاصرهما قوات المجلس الوطني الانتقالي وتتعرضان لقصف طائرات حلف شمال الاطلسي.

وقال تهامي الزياني قائد لواء الفاروق خارج سرت لرويترز ان أحد الشيوخ الذي لم يذكر اسمه اتصل به على هاتفه الذي يعمل عبر الاقمار الصناعية وطلب هدنة.

وأضاف انه طلب توفير ممر آمن لافراد القبيلة وقوات القذافي للخروج من المدينة.

وقال الزياني انه وافق على خروج الاسر من قبيلة القذافي وانه ما زال في مفاوضات للوصول الى اتفاق بشأن القاء القوات الموالية للقذافي السلاح ومغادرة المدينة.

وأضاف الزياني انه لم يتطرق الى تفصيلات ولم يتحدث كثيرا مع شيخ القبيلة عن كيفية خروجهم لكنه قال ان عليهم القاء السلاح.

واضاف انه لا يعرف الى اين سيتوجه افراد قبيلة القذافي وهم يشكلون غالبية سكان سرت بعد خروجهم من المدينة.   يتبع