البحرين تفرج عن أطباء بعد اضراب عن الطعام لتسعة أيام

Wed Sep 7, 2011 9:37pm GMT
 

دبي 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - أفرجت البحرين اليوم الأربعاء عن مجموعة من الأطباء أضربوا عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم أثناء قمع الحكومة لاحتجاجات ولكن المحققين قالوا إن أكثر من 80 محتجزا آخرين يرفضون تناول الطعام.

وكان الأطباء المضربون عن الطعام ضمن عشرات العاملين الطبيين الذين تم اعتقالهم في مارس آذار الماضي عندما سحقت الحكومة احتجاجات مطالبة بالديمقراطية يقودها الشيعة الذين يشكلون أغلبية في البحرين. وأثار اعتقال الأطباء قلقا دوليا.

وأفرج عن كثير من الأطباء في وقت سابق ولكن 14 طبيبا ظلوا محتجزين.

وقالت وسائل إعلام بحرينية إن محكمة عسكرية كانت أفرجت عن الأطباء حتى يوم 29 سبتمبر أيلول حيث ستصدر أحكاما في بعض القضايا.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان الإفراج تم عن جميع الأطباء الأربعة عشر اليوم الأربعاء أو ما إذا كان أفرج عن معتقلين آخرين غير الأطباء.

وقالت لجنة شكلتها البحرين للتحقيق في الاضطرابات والقمع إنها دعت خبيرا للنظر في حالة المعتقلين وبينهم عشرات آخرون يرفضون الطعام.

وقالت اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق في بيان إن الخبير سيزور 84 سجينا مضربين عن الطعام في السجن وسيزور كذلك 17 سجينا نقلتهم وزارة الداخلية إلى المستشفى لرفضهم تناول الطعام ولتدهور حالتهم العامة.

وقال مركز البحرين لحقوق الإنسان في وقت لاحق في بيان إن المحكمة العسكرية قررت اليوم الإفراج عن الأطباء المحتجزين والذين دخل إضرابهم عن الطعام اليوم التاسع. وأضاف المركز ان بواعث القلق ما زالت موجودة على هؤلاء الأطباء حيث لم تسقط الاتهامات الموجهة لهم.

ويواجه الأطباء والمسعفون اتهامات تتراوح بين سرقة أدوية إلى تخزين السلاح إلى السيطرة على المستشفى العام الرئيسي في البلاد. وينفي الأطباء والمسعفون هذه الاتهامات.   يتبع