حلف الأطلسي يحقق في تحطم هليكوبتر أسفر عن مقتل 30 جنديا امريكيا

Sun Aug 7, 2011 9:49pm GMT
 

(لإضافة بيان للبيت الابيض عن اتصال بين اوباما وكرزاي)

من ميشيل نيكولز

كابول 7 أغسطس اب (رويترز) - يحقق حلف شمال الأطلسي في أفغانستان اليوم الأحد في ما اذا كان متشددون أسقطوا طائرة هليكوبتر لنقل الجنود مما أسفر عن مقتل 38 في أكبر خسارة بشرية تتعرض لها القوات الأجنبية في حادث واحد خلال عشر سنوات من الحرب.

وفي يومين داميين للقوات الأجنية قالت قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) ان أربعة جنود آخرين من قوات حلف الأطلسي قتلوا في هجومين منفصلين اليوم الأحد على أيدي متشددين في شرق وجنوب البلاد.

ومعظم القوات الأجنبية التي تخدم في هذه المناطق من الأمريكيين رغم وجود بعض الجنود الفرنسيين في اقليم كابيسا في الشرق.

وفي باريس قال مكتب الرئيس الفرنسي ان جنديين فرنسيين قتلا وأصيب خمسة آخرون في أفغانستان اليوم الأحد عندما هاجمهم متشددون في وادي تاجاب باقليم كابيسا. ولم يرد أي تأكيد فوري عن جنسية الجنديين الاخرين.

وقال المكتب في بيان "يعبر رئيس الدولة مجددا عن تصميم فرنسا على مواصلة العمل مع قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) لاستعادة السلام والاستقرار في هذا البلد."

وقتل 30 جنديا امريكيا من القوات الخاصة التابعة للبحرية التي قتلت زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن وسبعة افغان ومترجم في حادث تحطم الطائرة الذي وقع ليل الجمعة بعد أسبوعين من بدء القوات الأجنبية تسليم المسؤولية الأمنية لقوات الأمن الأفغانية.

وسارعت حركة طالبان إلى اعلان مسؤوليتها عن اسقاط الطائرة بقذيفة صاروخية غير ان الحركة كثيرا ما تبالغ في الاحداث التي تتضمن اهدافا اجنبية او تابعة للحكومة الافغانية. وقال مسؤول امريكي في واشنطن إن من المعتقد أن الطائرة تم إسقاطها.   يتبع