مشاجرة بين رجال دين داخل كنيسة المهد

Wed Dec 28, 2011 12:39pm GMT
 

بيت لحم (الضفة الغربية) 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تحول تنظيف كنيسة المهد استعدادا لعيد الميلاد الى مشاجرة بين رجال دين مسيحيين اليوم الأربعاء.

وحدثت المشاجرة بين نحو مئة قس وراهب تابعين لكنيسة الروم الارثوذكس وكنيسة الأرمن حيث تبادل رجال الدين اللكمات داخل الكنيسة التي أقيمت فيما يعتقد انه مكان مولد المسيح.

ودخل أفراد الشرطة الفلسطينية المسلحين بالهراوات في محاولة لاستعادة النظام.

وقال المقدم خالد التميمي مدير شرطة بيت لحم "كل شيء تمام. الامور عادت الى طبيعتها وباب الكنيسة الان مفتوح امام الزوار والحجاج. لم يتم اعتقال اي احد لان جميع الذين اشتبكوا رجال دين ولا يجوز ان نعتقل رجال الدين."

ويتقاسم رجال دين من الروم الارثوذكس والأرمن إدارة الكنيسة التي أقيمت في القرن السادس ببيت لحم.

ومن الممكن أن يثير اي تجاوز لحدود المناطق المخصصة لكل طرف داخل الكنيسة خلافا خاصة خلال عملية التنظيف السنوية التي تجري استعدادا لاحتفالات عيد الميلاد عند المسيحيين الشرقيين والتي تجري الأسبوع القادم.

د ز - ا س (من)