الصين تدعو للتحلي "بالحكمة" تجاه اوامر اعتقال القذافي وابنه

Tue Jun 28, 2011 2:30pm GMT
 

بكين 28 يونيو حزيران (رويترز) - دعت الصين اليوم الثلاثاء المحكمة الجنائية الدولية للتحلي بالحكمة والموضوعية في آداء واجباتها بعد يوم من إصدارها اوامر اعتقال بحق الزعيم الليبي معمر القذافي وابنه سيف الإسلام ورئيس المخابرات عبد الله السنوسي.

وقال هونغ لي المتحدث باسم الخارجية الصينية عندما سئل عن اوامر الاعتقال "تأمل الصين أن تنفذ المحكمة الجنائية الدولية واجباتها بحكمة وعدل وموضوعية مع ضمان أن يساعد عملها في إرساء السلام والاستقرار بالمنطقة."

ولم تصل تصريحات هونغ إلى حد إدانة أو تأييد الخطوات التي تقوم بها المحكمة لكن الصين انتقدت الاتهامات بارتكاب جرائم حرب التي وجهتها للرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي يقوم حاليا بزيارة دولة إلى بكين.

وأصدرت المحكمة أوامر اعتقال بحق القذافي وسيف الإسلام والسنوسي لاتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بسبب دورهم المزعوم في قتل محتجين مدنيين بدأوا انتفاضة في فبراير شباط.

والصين ليست عضوا في المحكمة.

وقال هونغ في مؤتمر صحفي اعتيادي في بكين "تعارض الصين دائما العنف مع المدنيين وتدعو كل الأطراف إلى حل مشكلات ليبيا عبر المفاوضات السياسية السلمية."

واستضافت الصين ممثلين للحكومة الليبية والمعارضة قبل عدة أسابيع مما أسمته محاولة لتشجيع الأطراف على وقف إطلاق النار وإنهاء الحرب من خلال التفاوض.

وحصلت الصين العام الماضي على نحو نصف وارداتها من النفط الخام من منطقة الشرق الاوسط وافريقيا فضلا عن تمتع الشركات الصينية بوجود كبير بها.

وتتجنب بكين بصفة عامة التدخل في الشؤون الداخلية للدول لكن وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي أبلغ زعماء المعارضة الليبية في الأسبوع الماضي أنهم أصبحوا "قوة سياسية محلية مهمة" في البلاد.   يتبع