المحكمة العليا في نيجيريا ترفض طعنا في فوز جوناثان بالرئاسة

Wed Dec 28, 2011 2:35pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات ورد فعل المعارضة)

أبوجا 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - رفضت المحكمة العليا النيجيرية طعنا على فوز الرئيس جودلاك جوناثان بانتخابات الرئاسة التي جرت في 16 ابريل نيسان وأقرت بصحة النتيجة ورفضت دعوات من حزب المعارضة الرئيسي في البلاد لاعادة فرز الأصوات في عدة أجزاء من نيجيريا.

وأعلن فوز جوناثان بالانتخابات بنسبة 59 في المئة من الأصوات لكن منافسه الأقرب محمد بوهاري وهو قائد عسكري سابق رفض قبول النتيجة. وجاء بوهاري في المركز الثاني بنسبة 32 في المئة.

وقدم حزب المؤتمر من أجل التغيير التقدمي الذي ينتمي إليه بوهاري طعنا في نتيجة الانتخابات في مايو أيار قائلا ان الانتخابات شابها تجاوزات. لكن حكم المحكمة العليا الذي صدر اليوم الاربعاء أيد احكاما سابقة اصدرتها محاكم أول درجة لصالح جوناثان.

وقال رئيس المحكمة اولوفانميلايو اديكي للمحكمة وهو يتلو قرار المحكمة الذي اتخذه بالاجماع سبعة قضاة "الحكم الذي أصدرته محكمة أول درجة تأكد وبالتالي فان المدعى عليه (جودلاك جوناثان) ... فاز بالانتخابات التي جرت في 16 ابريل 2011 ."

وينهي هذا الحكم التحدي القانوني الذي يواجهه جوناثان مما يمنحه فترة لالتقاط الانفاس والتركيز على الحكم في اكبر دول افريقيا من حيث عدد السكان لكنه يتزامن مع وقوع مزيد من الهجمات.

وفي رد فعله على الحكم قال بوهاري انه يقر بأنه لا توجد انتخابات مثالية في أي مكان لكنه تساءل كيف أمكن للحزب الحاكم الحصول على مئة في المئة تقريبا من الاصوات في معظم انحاء البلاد واصفا ذلك بأنه "تزوير واضح".

وقال بوهاري بعد الحكم "المحكمة العليا غضت البصر وصمت الاذان عن هذه التجاوزات الجسيمة"

وقال للصحفيين خارج قاعة المحكمة "كل من شاهدوا سير انتخابات 2011 سيعرفون ان هذا القرار ... له دوافع سياسية وليس له محتوى قضائي يذكر."

ر ف - أ س (سيس)