مصر تعتقل شقيق قاتل السادات فور عودته من إيران

Sun Aug 28, 2011 3:20pm GMT
 

القاهرة 28 أغسطس آب (رويترز) - قالت مصادر في مطار القاهرة الدولي ووسائل إعلام رسمية إن الشرطة ألقت القبض اليوم الأحد على شقيق خالد الإسلامبولي قاتل الرئيس أنور السادات لدى عودته إلى البلاد قادما من إيران التي طالبته بمغادرتها.

وعوقب محمد شوقي الإسلامبولي غيابيا بالإعدام عام 1992 بتهمة محاولة قلب نظام الحكم من خارج البلاد.

وصدر حكم آخر عليه عام 1999 في محاكمة مشهودة لأكثر من 100 من أعضاء الجماعة الإسلامية التي اتهم أعضاؤها بارتكاب مذبحة للسائحين في مدينة الأقصر وتفجير السفارة المصرية في باكستان وسلسلة من عمليات القتل ومحاولات اغتيال ارتكبت إحداها ضد خليفة السادات الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقالت تقارير غير مؤكدة في وقت لاحق من ذلك العام إن الإسلامبولي ترك الجماعة الإسلامية مما دفع خبراء في شؤون الجماعات الإسلامية المتشددة إلى القول بحدوث انقسامات بين أعضاء الجماعة بشأن نبذ العنف.

وقالت قيادة الجماعة لاحقا إنها نبذت العنف وتؤيد وضع دستور مدني ذي مرجعية إسلامية للبلاد.

وقال زعيم القاعدة حاليا أيمن الظواهري الذي حكم عليه غيابيا في نفس المحاكمة في عام 2006 إن الإسلامبولي أنضم إلى القاعدة مع أعضاء آخرين في الجماعة الإسلامية.

ووصل الإسلامبولي إلى القاهرة من إيران عن طريق دبي. وقالت مصادر المطار إن الشرطة ألقت القبض عليه فور وصول طائرته لحين ترحيله إلى النيابة العسكرية.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأسط أن الإسلامبولي سيودع أحد سجون القاهرة لحين تحديد جلسة لإعادة محاكمته كشأن المحكوم عليهم غيابيا. وقال محاميه نزار غراب إن موكله معتل الصحة جدا وطلب نقله إلى مستشفى للعلاج.

وأضاف أن موكله يجب أن يعالج في جناح مماثل للجناح الذي ينزل به الرئيس السابق الذي أطاحت به انتفاضة شعبية يوم 11 فبراير شباط "احتراما لمبدأ المعاملة بالمثل."   يتبع