محامي أمريكيين أدينا بالتجسس في إيران يستأنف الحكم بحبسهما

Sun Aug 28, 2011 3:37pm GMT
 

طهران 28 أغسطس اب (رويترز) - قال محام يدافع عن أمريكيين أدينا بالتجسس في إيران اليوم الأحد إنه سيستأنف الحكم الصادر ضدهما بالسجن ثماني سنوات لكل منهما وإنه ما زال يأمل في احتمال العفو عنهما.

وقال المحامي مسعود شفيع إنه لم يتمكن من رؤية شين بوير وجوش فتال منذ صدور الحكم ضدهما الأسبوع الماضي لكنه قال إنهما أبلغا بالحكم الذي صدر بعد عامين من اعتقالهما قرب الحدود العراقية حيث قالا إنهما كانا يتجولان.

وصدم الحكم أنصار الرجلين الذين تزايدت آمالهم في إطلاق سراحهما بعد التصريحات الإيجابية لوزير الخارجية الإيراني.

وقال شفيع لرويترز "أرجو أن يشملهما عفو إسلامي بمناسبة شهر رمضان وعيد الفطر."

وأضاف إن العفو ما زال واردا بمناسبة عيد الفطر الذي قد يحل يوم الثلاثاء أو الأربعاء.

وكانا بوير وفتال اعتقلا يوم 31 يوليو تموز عام 2009 مع أمريكية ثالثة هي سارة شورد التي أفرج عنها في سبتمبر أيلول 2010 بكفالة قدرها 500 ألف دولار وعادت إلى الولايات المتحدة.

ويقول الأمريكيون الثلاثة وهم في أواخر العشرينات وأوائل الثلاثينات من العمر إنهم كانوا يتجولون في جبال بشمال العراق وعبروا الحدود غير المميزة جيدا ودخلوا إيران بطريق الخطأ.

والتجسس بموجب القانون الإيراني قد تكون عقوبته الإعدام.

وكانت محاكمتهم سرية ولم تعلن أي أدلة ضدهم.

وأدت القضية إلى تزايد التوتر بين طهران وواشنطن حيث لا توجد علاقات دبلوماسية بينهما منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

أ م ر - أ س (سيس)