الدبابات السورية تقصف دير الزور والسعودية تدين العنف

Mon Aug 8, 2011 4:03pm GMT
 

(لاضافة استدعاء سفراء دول خليجية وتصريحات محلل)

من خالد يعقوب عويس

عمان 8 أغسطس اب (رويترز) - قال سكان إن الرئيس السوري بشار الاسد واصل قصف مدينة دير الزور في شرق البلاد معقل القبائل السنية بالدبابات لليوم الثاني على التوالي اليوم الإثنين في تصعيد لحملة العنف ضد المحتجين مما دفع عاهل السعودية الملك عبدالله بن عبد العزيز لتوجيه إدانة شديدة للرئيس السوري ومطالبته بتطبيق الاصلاحات والا واجهت سوريا خطر الضياع.

وكسر الملك عبدالله حاجز الصمت العربي بعد أكثر الاسابيع دموية منذ تفجر الانتفاضة المطالبة بحريات سياسية في سوريا قبل أكثر من خمسة أشهر وطالب بإنهاء إراقة الدماء واستدعى سفير بلاده من دمشق.

وبعد ساعات استدعت الكويت والبحرين سفيريهما لدى سوريا أيضا.

وزادت الخطوات التي اتخذتها الدول العربية الخليجية من العزلة الدولية للاسد. وفرضت الدول الغربية عقوبات على كبار مسؤولي الرئيس السوري بينما حذرت الدول التي تحتفظ بعلاقات وثيقة مع دمشق مثل روسيا وتركيا الاسد من ان الوقت ينفد بالنسبة له.

وكان الانتقاد السعودي هو أعنف نقد توجهه المملكة لاي دولة عربية منذ ان بدأت موجة الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية تجتاح منطقة الشرق الاوسط في يناير كانون الثاني وأطاحت برئيسي تونس ومصر وأشعلت حربا أهلية في ليبيا واضطرابات في اليمن وهزت النظم الحاكمة في المنطقة كلها.

وقال العاهل السعودي في بيان تلي على قناة العربية "ما يحدث في سوريا لا تقبل به المملكة العربية السعودية."

واضاف أنه يتعين على سوريا "ايقاف آلة القتل وإراقة الدماء وتحكيم العقل قبل فوات الاوان وطرح وتفعيل اصلاحات لا تغلفها الوعود بل يحققها الواقع."   يتبع