18 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 16:24 / بعد 6 أعوام

الوف المحتجين يصلون الجمعة بصنعاء ومبعوث السلام يواصل جهوده

(لإضافة تفاصيل)

صنعاء 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تجمع عشرات الآلاف من اليمنيين في صنعاء لأداء صلاة الجمعة اليوم مطالبين بمحاكمة الرئيس علي عبد الله صالح بتهمة استخدام العنف ضد المتظاهرين في حين يبذل مبعوث الامم المتحدة جهودا مضنية للتوصل إلى اتفاق لتسهيل خروج الرئيس من السلطة.

وفي حين أدى المحتجون الذين احيوا جمعة "شهيدات الثورة" الصلاة في شارع الستين بالعاصمة التقى مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر مع مسؤولي المعارضة في محاولة للتوسط في اتفاق لإنهاء شهور من الاحتجاجات التي أصابت البلاد بالشلل.

ورددت الحشود قبل بدء صلاة الجمعة هتافات تطالب بضرورة محاكمة صالح.

وتولى جنود مسلحون موالون للواء منشق تحول إلى صفوف المعارضة في وقت سابق هذا العام حراسة المتظاهرين الذين اكتظ بهم الشارع الرئيسي حيث دعا واعظ جامعة الدول العربية لفرض عقوبات على صالح والاعتراف بمجلس تشكله المعارضة ككيان تمثيلي.

ودعا الخطيب الجامعة العربية لتجميد عضوية اليمن مثلما فعلت مع النظام السوري والاعتراف بمجلس وطني كممثل شرعي.

واجتمع زعماء المعارضة مع بن عمر اليوم الجمعة بعد محادثات في ساعة متأخرة من ليل الخميس لكن مسؤولا في المعارضة قال إنه لم يحدث تقدم في الجهود الرامية لحمل صالح على توقيع اتفاق نقل السلطة بموجب مبادرة خليجية تهدف إلى تنحيه بعد 33 عاما في المنصب.

وتمنح المبادرة صالح حصانة من المحاكمة وتسمح له بالاحتفاظ بثروته.

وتقول المعارضة إن صالح يطالب بتعديلات على المبادرة تسمح له فعليا بالاحتفاظ بمعظم السلطات خلال فترة انتقالية حتى إجراء انتخابات جديدة وهو مطلب يرفضه المتظاهرون والمعارضة.

وجعلت الازمة اليمن على شفا حرب اهلية وسمحت للمتشددين الاسلاميين بالسيطرة على مناطق في البلد.

ووصل مبعوث الامم المتحدة الى اليمن الخميس الماضي لمتابعة قرار تبناه مجلس الامن الدولي الشهر الماضي ويدعو صالح الى التوقيع على المبادرة فورا.

وقال مسؤول بالمعارضة ان من المتوقع ان يتوجه بن عمر الى السعودية غدا السبت وان يعود الى صنعاء وبعدها سيغادر الى نيويورك ليسلم الامين العام للامم المتحدة بان جي مون تقريرا عن مهمته.

وقال متظاهر يدعى انور الشرابي لرويترز "المفاوضات التي اجراها بن عمر لا تهمنا ... وفي النهاية لن تنجح."

جاءت الاحتجاجات في صنعاء بعد اسبوع من مقتل اربع نساء على الاقل في تعز على بعد 200 كيلومتر جنوبي صنعاء برصاص القوات الحكومية التي قصفت المدينة القديمة اثناء اشتباكات مع رجال قبائل مسلحين.

ونقل موقع تابع للمعارضة عن مدير مستشفى في تعز ينقل اليه ضحايا اعمال العنف قوله ان 154 شخصا قتلوا واصيب الفان في المدينة منذ بدء الانتفاضة الشعبية ضد صالح في فبراير شباط. واضاف الطبيب ان 51 شخصا قتلوا في المدينة خلال الشهر المنصرم وحده.

م ر ح - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below