الامم المتحدة تدعم جيش ساحل العاج في حماية الحدود مع ليبيريا

Sun Sep 18, 2011 4:29pm GMT
 

ابيدجان 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول عسكري ان الامم المتحدة وحكومات عدة دول بالمنطقة نشرت قوات اضافية على الحدود بين ساحل العاج وليبيريا بعد هجمات مميتة على عدة قرى بالمنطقة الحدودية التي تغطيها الادغال.

وقتل نحو 23 شخصا في احدث غارة شنها من يشتبه بانهم مرتزقة من ليبيريا الاسبوع الماضي في جنوب غرب ساحل العاج وهي منطقة لها تاريخ من الصراع بين القبائل الأصلية والمزارعين المهاجرين أججته الحرب الاهلية.

وقال الكابتن بجيش ساحل العاج الا كواكو لرويترز عبر الهاتف أمس السبت "ارسلنا تعزيزات إلى المنطقة واضافت بعثة الامم المتحدة في ساحل العاج ايضا دوريات لوقف هذه الهجمات."

واضاف ان حكومات كل من غينيا وليبيريا وسيراليون سترسل أيضا قوات إلى المنطقة. وهذه الدول اعضاء فيما يعرف باتحاد نهر مانو وقد حذرت من ان انعدام الامن في المنطقة يمثل تهديدا لمنطقة غرب افريقيا بأسرها.

ولم يعط كواكو اي تفاصيل اضافية.

ا ج - أ س (سيس)