رئيسة وزراء تايلاند تغيب عن قمة ابيك لمواجهة أزمة الفيضانات

Tue Nov 8, 2011 5:07pm GMT
 

بانكوك 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قررت رئيسة وزراء تايلاند ينجلاك شيناواترا عدم المشاركة في قمة زعماء منظمة دول اسيا والمحيط الهادي (ابيك) التي تعقد مطلع الاسبوع في هاواي للتركيز على اعمال الاغاثة في الداخل حيث تهدد مياه الفيضانات التي ألحقت دمارا واسعا بالبلاد العاصمة بانكوك.

والمياه التي بدأت في شمال وشمال شرق البلاد في اواخر يوليو تموز تدفقت ببطء جنوبا وغمرت الاقاليم الصناعية ومناطق زراعة الارز في وسط البلاد قبل ان تتجه الى بانكوك خلال الاسابيع الثلاثة الماضية.

وتقول الحكومة ان أكثر من 500 شخص لقوا حتفهم وان 25 من اقاليم البلاد السبعة والسبعين تضررت حتى الان.

وقالت ينجلاك للصحفيين "أعتقد في الوقت الراهن ان كل مواطني تايلاند في حاجة لمساعدة بعضهم البعض. طلبت من (نائب رئيس الوزراء) كيتيرات نا رانونج الذهاب (الى قمة ابيك) بدلا مني."

ويجتمع زعماء 21 دولة بمنطقة اسيا والمحيط الهادي المزدهرة اقتصاديا في هونولولو بهاواي في الفترة بين 12 و13 نوفمبر تشرين الثاني في القمة السنوية لمنظمة ابيك.

ودعت ينجلاك التي وجهت انتقادات واسعة اليها بسبب معالجتها للازمة الى مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء لكنها لم تكشف سوى عن تشكيل عدد من اللجان التي ستبحث سبل مواجهة الأزمة على المدى القصير والطويل.

ومن المقرر ان تطير ينجلاك في وقت لاحق الى اقليم ايوتايا الذي يضم عددا من المعابد المدرجة ضمن التراث العالمي وخمس مناطق صناعية أضيرت حيث بدأت المياه في الانحسار بعد ستة اسابيع على الاقل مما سمح ببدء عمليات إزالة آثار الفيضانات.

وكان العمال يحاولون اليوم الثلاثاء تحويل المياه من شمال بانكوك الى قناة بانج سو التي تتجه غربا الى نهر تشاو فرايا.

ر ف - أ س (من)