قطر تقول ان لديها معلومات بأن سوريا ستوقع خطة السلام العربية

Sun Dec 18, 2011 5:23pm GMT
 

(لإضافة اقتباس وخلفية وتغيير المصدر)

الرياض 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت قطر اليوم الأحد ان لديها معلومات بأن الرئيس السوري بشار الأسد سيوقع في نهاية المطاف على خطة السلام العربية التي تستهدف انهاء حملة قمع المحتجين المناهضين للحكومة بعد اسابيع من المماطلة.

وعلقت جامعة الدول العربية عضوية سوريا وفرضت عقوبات عليها بسبب رفض الأسد قبول خطة السلام التي تدعو دمشق إلى انهاء اراقة الدماء والافراج عن السجناء وسحب القوات من المدن وبدء محادثات مع المعارضة وارسال مراقبين عرب لمتابعة الوضع على الأرض.

ولم ترفض دمشق الخطة صراحة لكنها تماطل منذ اسابيع قائلة ان الطلب الخاص بنشر مراقبين قد يمثل انتهاكا لسيادتها.

ويجتمع وزراء الخارجية العرب في مصر يوم الاربعاء وقد يقررون طرح الخطة على مجلس الامن الدولي مما يجعلها الاساس لأي جهود دولية اوسع نطاقا لارغام الأسد على انهاء العنف.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني للصحفيين على هامش اجتماع في العاصمة السعودية الرياض ان لديه معلومات تشير إلى أن الأسد سيوقع على الخطة لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.

ويرأس الشيخ حمد اللجنة الوزارية العربية المعنية بسوريا والتي اوصت بأن تناقش الجامعة طرح خطتها على مجلس الأمن الدولي. ونقلت قناة تلفزيون العربية تصريحات الشيخ حمد .

وتقول الامم المتحدة ان 5000 شخص معظمهم من المدنيين قتلوا خلال عشرة أشهر من الاضطرابات في سوريا. ويقول الأسد ان قواته تقاتل متمردين تدعمهم قوى خارجية وان معظم القتلى من افراد قوات الامن.

وفي وقت سابق اليوم قال وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله انه متفائل بشأن توقيع سوريا على خطة السلام العربية قبل اجتماع الجامعة العربية يوم الاربعاء.   يتبع