تركيا تجري محادثات مع المجلس الوطني السوري المعارض

Tue Oct 18, 2011 5:45pm GMT
 

(لاضافة محادثات تركية مع المعارضة وتغيير المصدر)

من دومينيك ايفانز

بيروت 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - عقد وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو اول اجتماع معلن مع قادة المعارضة السورية حيث طالبهم باستخدام الوسائل السلمية برغم ما وصفه النشطاء بأكبر هجوم تشنه القوات الموالية للرئيس بشار الاسد على مدينة حمص حتى الان.

جاءت مباحثات اوغلو مع المجلس الوطني السوري المعارض مساء امس الاثنين والتي اعلن عنها مسؤول بوزارة الخارجية التركية طلب عدم نشر اسمه في اعقاب تهديد سوريا بالتعامل بحزم مع اي دولة تعترف رسميا بالمجلس.

وكانت تركيا حليف للاسد لكن العلاقات ساءت عندما رد الرئيس السوري بالقوة على الاحتجاجات المناهضة لحكمه.

وقال المحلل اللبناني هلال خشان ان الاجتماع هو اول خطوة نحو اعتراف تركيا بالمجلس الوطني مشيرا الى أن الأتراك لا يقلقهم رد فعل النظام في ظل تدهور العلاقات مع دمشق بالفعل.

ورحبت دول غربية من بينها الولايات المتحدة وفرنسا بتشكيل المجلس.

لكن الحكومات الغربية لم تعترف رسميا بالمجلس الوطني السوري المعارض خلافا لما فعلته مع المجلس الانتقالي الذي شكلته المعارضة الليبية واطاح بالقذافي خوفا من حرب اهلية يمكن ان تزعزع استقرار المنطقة.

كما جاءت محادثات داود اوغلو مع المعارضة في اعقاب اشارات جديدة على ان الانتفاضة التي بدأت قبل سبعة اشهر ضد حكم الاسد أصبحت كثر ميلا لاستخدام السلاح. وذكرت جماعة معارضة اليوم إن ضابطا بالمخابرات اغتيل في محافظة إدلب شمال البلاد.   يتبع