غرق منصة حفر نفطية روسية ومخاوف من غرق أكثر من 50 شخصا

Sun Dec 18, 2011 5:58pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل بشأن فرق الانقاذ والتحقيق)

من توماس جروف وميليسا اكين

موسكو 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - انقلبت منصة حفر نفطية عائمة يعمل بها طاقم من 67 شخصا ثم غرقت قبالة جزيرة سخالين في اقصى شرق روسيا اليوم الاحد اثناء قطرها في عاصفة عاتية مما أسفر عن فقد أكثر من 50 شخصا يخشى أن يكونوا لاقوا حتفهم في بحر أوخوتسك المتجمد.

وقال مسؤولو الطوارئ إن طاقم كاسحة جليد وزورق قطر تمكن من انقاذ 14 عاملا من المنصة العائمة "كولسكايا" التابعة لشركة تنقيب بحرية روسية. كما انتشل رجال الانقاذ اربع جثث من المياه.

وقالت وكالة النقل البحري الروسية على موقعها على الانترنت "انقلبت المنصة كولسكايا على جانبها ... وغرقت في غضون 20 دقيقة. عمق المياه في هذا الموقع 1042 مترا."

وأقلت طائرة هليكوبتر اربعة من الناجين يعانون انخفاضا في درجة الحرارة وجرى نقلهم إلى المستشفى بعد وقوع الكارثة في الساعة 12:45 مساء (0145 بتوقيت جرينتش).

ولا يزال بقية افراد الطاقم في عداد المفقودين على بعد 200 كيلومتر قبالة سواحل جزيرة سخالين. وتشير مواقع الملاحة والانقاذ على الانترنت إلى أن درجة حرارة المياه تبلغ درجة واحدة مئوية مما يتيح للناجين نحو 30 دقيقة قبل التجمد حتى الموت.

وجرى ارسال ثلاثة زوارق انقاذ فضلا عن طائرات هليكوبتر لمسح المنطقة بحثا عن ناجين.

وقال متحدث باسم الشركة "لا يوجد خطر على البيئة. المنصة كانت تحمل الحد الأدنى من الوقود لان زورقين كانا يقطرانها."   يتبع